نيمار على الشاطئ بانتظار المشاركة مع باريس سان جيرمان

استجم نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، على شواطئ سان تروبيه بانتظار مشاركته الأولى مع فريقه الجديد.

ولا زال ابن الـ25 عاما ينتظر وصول بطاقته الدولية إثر انتقاله من صفوف برشلونة.

وكان الاتحاد الإسباني قد أخفق في إرسال البطاقة الدولية قبل منتصف ليلة الـ4 من أغسطس/آب الجاري بتوقيت فرنسا، ليحرم نيمار بالتالي من المشاركة في الـ5 من الشهر ذاته ضمن الجولة الأولى من الدوري الفرنسي.

وأمضى الهدّاف المحروم من المشاركة 5 ساعات على الشاطئ، قبل أن يستقل قاربا مطاطيا مع 7 من أصدقائه ومرافقيه، ويسير خلفهم قارب آخر يحمل 10 أشخاص آخرين.

وصعدت المجموعة التي يقودها الدولي البرازيلي على متن يخت "جينيفرا".

ويُذكر أن صفقة انتقال نيمار باتت الأغلى في كرة القدم الحديثة بعد أن دخلت 265 مليون دولار في خزائن برشلونة.



مباريات

الترتيب

H