مانشستر سيتي يقسو على واتفورد برباعية في الدوري الإنجليزي

فاز فريق مانشستر سيتي على مضيفه واتفورد  4 - صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الثلاثاء في الجولة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتقدم مانشستر سيتي بهدف سجله رحيم سترلينج في الدقيقة 31، ثم أضاف نفس اللاعب الهدف الثاني من متابعة لركلة جزاء سددها وتصدى لها بن فوستر في الدقيقة 40، ثم سجل فيل فودين الهدف الثالث لمانشستر سيتي في الدقيقة 63، وأضاف ايميريك لابورت الهدف الرابع في الدقيقة 66.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 78 نقطة في المركز الثاني، بفارق 15 نقطة خلف ليفربول الذي سيتسلم كأس الدوري عقب مباراته مع تشيلسي غدا الأربعاء، فيما توقف رصيد واتفورد عند 34 نقطة في المركز السابع عشر ليصبح مهددا بقوة نحو الهبوط لدوري البطولة (الدرجة الأولى).

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وفرض مانشستر سيتي سيطرته على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف التقدم. وفي المقابل تراجع فريق واتفورد لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي مانشستر سيتي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة.

وكاد مانشستر سيتي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 11 عندما سدد رودريجو هيرنانديز كرة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها بن فوستر، حارس واتفورد، بأطراف أصابعه لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

بعد تلك الهجمة كثف فريق مانشستر سيتي من محاولاته الهجومية لاختراق دفاع واتفورد، الذي ظل صامدا واستطاع افساد كافة محاولات لاعبي مانشستر سيتي، لتختفي الخطورة تماما عن المرميين.

واستمرت محاولات مانشستر سيتي الهجومية حتى أسفرت عن تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 31 عندما مرر كايل والكر كرة عرضية استلمها رحيم سترلينج داخل منطقة جزاء واتفورد من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية عانقت الشباك.

وفي الدقيقة 39 احتسب الحكم ركلة جزاء لفريق مانشستر سيتي عندما قام ويل هيوز لاعب واتفورد بعرقلة رحيم سترلينج داخل منطقة الجزاء، ليسددها سترلينج لكن بن فوستر تصدى لها لترتد إلى سترلينج الذي وضعها إلى داخل المرمى مسجلا الهدف الثاني لمانشستر سيتي في الدقيقة 40.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم مانشستر سيتي بهدفين نظيفين.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف مانشستر سيتي من محاولاته الهجومية لتسجيل هدف ثالث وسط ترجع غير مبرر من لاعبي واتفورد.

وكاد رحيم سترلينج أن يسجل الهدف الثالث له ولفريقه في الدقيقة 47 عندما وصلت إليه الكرة داخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى ليسدد كرة قوية تصدى لها بن فوستر بصعوبة.

واستمرت سيطرة مانشستر سيتي الهجومية على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف ثالث، في الوقت نفسه حاول فريق واتفورد مبادلة مانشستر سيتي للهجمات لكنه فشل في ذلك لينحصر اللعب  في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 61 والتي شهدت تألق بن فوستر في إنقاذ مرماه عندما سدد كيفين دي بروين كرة قوية من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء حولها بن فوستر لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وشهدت الدقيقة 63 تسجيل مانشستر سيتي للهدف الثالث عندما مرر دي بروين كرة بينية إلى سترلينج في الناحية اليمنى داخل منطقة جاء واتفورد ليصبح في مواجهة بن فوستر الذي تصدى للتسديدة لترتد إلى فيل فودين الذي وضعها إلى داخل المرمى الخالي.

وفي الدقيقة 66 سجل مانشستر سيتي الهدف الرابع عندما لعب كيفين دي بروين الكرة إلى داخل منطقة جزاء واتفورد من ركلة حرة مباشرة من الناحية اليمنى من خارج منطقة الجزاء حيث قابلها ايميريك لابورت بضربة رأس لتعانق الكرة الشباك.

وكاد مانشستر سيتي أن يضيف الهدف الخامس في الدقيقة 69 عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي واتفورد إلى جابريل جيسوس الذي وصل إلى الكرة قبل بن فوستر ولعبها من فوق الحارس المتقدم لكنها جاءت بعيدة عن المرمى.

وجاءت أخطر هجمة لفريق واتفورد في الدقيقة 78 عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي مانشستر سيتي وصلت إلى داني ويلبك الذي انطلق بها ودخل منطقة جزاء مانشستر سيتي لكن إديرسون مورايس خرج من مرماه وأبعد الكرة.

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة سجل جابريل جيسوس هدفا عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها جيسوس وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغى الهدف بداع تسلل جيسوس، ليطلق بعدها صافرة نهاية المباراة بفوز مانشستر سيتي برباعية نظيفة.

 



مباريات

الترتيب

H