فرناندينيو يظهر كحل دفاعي لسيتي المبتلى بالإصابات

قال بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إن فرناندينيو لاعب الوسط يملك الشخصية والخبرة لحل الأزمات الدفاعية في الفريق.

وشارك اللاعب البرازيلي في الدفاع في فوز سيتي 3-صفر على مستضيفه شاختار دونيتسك في دوري أبطال أوروبا أمس الأربعاء في ظل غياب جون ستونز لخمسة أسابيع بسبب إصابة عضلية وتعافي إيمريك لابورت من جراحة في الركبة.

ومع مشاركته بجوار نيكولاس أوتاميندي وهو المدافع الوحيد المتبقي في الفريق الأول بدا فرناندينيو البالغ عمره 34 عاما مرتاحا في هذا الدور بالإضافة إلى مسؤوليته الجديدة بارتداء شارة القيادة في ظهوره الأول في التشكيلة الأساسية هذا الموسم.

وأبلغ جوارديولا مؤتمرا صحفيا "لم تكن لدي أي شكوك من أنه (سيشعر براحة في خط الدفاع). لهذا السبب هو مهم للغاية لنا.

"لا نملك العديد من الخيارات... وهو اللاعب الوحيد المتاح. يمكن لآخرين اللعب في هذا المركز لكن فرناندينيو لاعب ذكي ورائع ومذهل".

وأضاف "يملك خبرة كبيرة وشخصية والجميع يستمعون لما يقوله لذا فهذا مهم جدا".

وبسبب قدرته على الالتحام والتمرير بدقة ففرناندينيو هو اللاعب المثالي للوجود في الدفاع في أسلوب لعب المدرب جوارديولا كما أصبح البديل المناسب للقائد السابق فينسن كومباني الذي رحل بنهاية الموسم الماضي.

وقال فرناندينيو "كنت أتدرب على هذا المركز منذ بداية الموسم. كانت فرصتي. أتمنى أن أتطور. كانت ليلة هادئة في الدفاع لكن الفريق قدم أداء جيدا... لأننا لعبنا كفريق".



مباريات

الترتيب

H