كومباني يغيب عن مباراة تكريمه ومانشستر سيتي يقيم تمثالا له

مانشستر - سيغيب فينسن كومباني قائد مانشستر سيتي السابق عن مباراة تكريمه بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية اليوم الأربعاء لكنه نال بعض العزاء بعد أن قال النادي إنه سيقيم تمثالا له.

وستقام مباراة التكريم في وقت لاحق اليوم على ملعب الاتحاد التابع لسيتي وتندر الدولي البلجيكي البالغ من العمر 33 عاما، والذي طاردته الإصابات لفترة طويلة خلال وجوده في إنجلترا، على هذا الموقف.

وغادر كومباني سيتي بعد 11 عاما قضاها مع الفريق قبل انطلاق الموسم الجاري وانضم إلى أندرلخت لاعبا ومدربا.

وأبلغ كومباني الصحفيين قبل المباراة: "لسوء الحظ لن أتمكن من المشاركة أو اللعب الليلة. لكن هذا الموقف ليس غريبا علي. أليس كذلك؟ تعرضت لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية وقررت عدم المجازفة الليلة، هناك الكثير من اللاعبين الرائعين الاخرين يمكنكم الاستمتاع بمشاهدتهم. هذه المناسبة للاحتفال ووداع الجماهير ولست بحاجة إلى الوجود في أرض الملعب".

وكان من المقرر أن يلعب كومباني ضمن فريق أساطير سيتي أمام فريق من أساطير الدوري الإنجليزي الممتاز على أن يتم تخصيص إيراد هذه المباراة للأغراض الخيرية.

لكن كومباني حصل على بعض العزاء بعد أن أعلن مانشستر سيتي أنه سيطلق اسم اللاعب على طريق في أكاديميته وسيقيم تمثالا في ملعب الاتحاد لأنجح لاعب ارتدى شارة قيادة الفريق.

وخاض كومباني 360 مباراة مع سيتي وساعد النادي على أن يصبح من بين القوى الكبيرة في كرة القدم الإنجليزية ومنافسا تقليديا لغريمه مانشستر يونايتد.

وكان عنصرا في الفريق الذي فاز بكأس الاتحاد الإنجليزي في 2011 لينهي 35 عاما من صوم النادي عن الألقاب. كما قاد سيتي للفوز بأربعة ألقاب للدوري الممتاز وأربعة ألقاب لكأس الرابطة ولقبين لدرع المجتمع.

وقال كومباني: "شرف كبير أن يكرمني هذا النادي الرائع بهذه الطريقة".

وتابع: "الرحلة التي قطعناها سويا على مدار 11 عاما من وجودي في مانشستر غيرت حياتي وأنا سعيد لأني لعبت دورا صغيرا في تغيير تاريخ هذا النادي في تلك الفترة".

 



مباريات

الترتيب

H