سولشاير ينفجر غضبا خلف الكواليس بعد ركلة جزاء بوجبا المهدرة

 

كشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن ردة الفعل الغاضبة لأولي جونار سولشاير، المدير الفني لمانشستر يونايتد، بعد التعادل مع وولفرهامبتون بنتيجة 1-1.

وشهدت المباراة محادثاتٍ مطوّلةٍ بين بول بوجبا وزميله ماركوس راشفورد حول اللاعب الذي سينفّذ ركلة الجزاء المُحتسبة على مرمى روي باتريسيو.

واستغرقت محادثة اللاعبين بعض الوقت، قبل أن ينبري بوجبا لركلة الجزاء، فيهدرها حارما فريقه من الخروج منتصرا من ثاني جولات الدوري الإنجليزي.

وعلى الرغم من أن تصريح سولشاير بعد المباراة جاء متزنا وهادئا، إذ أكد على أن كلٍ من بوجبا وراشفورد هما اللاعبان المخولان بتنفيذ ركلات الجزاء، إلا أن ردة فعله كانت مختلفةً في غرفة تبديل الملابس.

واتهم سولشاير اللاعبين بإحراجه بتفاوضهما فوق أرضية الملعب حول هوية منفذ ركلة الجزاء، لأنه اعتبر ذلك انعكاسا لإخفاقه كمديرٍ فنيٍ في تحديد منفذٍ لركلات الجزاء.

واتخذ ابن الـ46 عاما قرارا جريئا بحرمان بوجبا من تنفيذ ركلات الجزاء، وتوكيل راشفورد بالمهمة.

ويتفوق الدولي الإنجليزي أصلا في احصائيات تنفيذ ركلات الجزاء، إذ سجل 6 أهدافٍ من جميع ركلات الجزاء الست التي سنحت له خلال مسيرته.

أما بوجبا، فإن إهدار نجم خط الوسط لركلة الجزاء الحاسمة أمام وولفرهامبتون رفع رصيده من ركلات الجزاء إلى 4 من أصل آخر 9 ركلات جزاء.

 



مباريات

الترتيب

H