تحليل - مارسيال يبدأ في ترك بصمة لكن يونايتد يفتقر للإبداع

رويترز

أعطت أول مباراتين لمانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم انطباعا واضحا بالأسلوب الذي يتبعه أولي جونار سولشار لكنها أظهرت في الوقت ذاته نقص الخيارات المتاحة لديه.

وبعد الفوز 4-صفر على تشيلسي في الجولة الافتتاحية تعادل يونايتد 1-1 مع ولفرهامبتون أمس الاثنين بعدما أهدر بول بوجبا ركلة جزاء في الشوط الثاني ليبدد آمال ناديه في انتزاع صدارة المسابقة.

وإلى جانب الشعور بالحسرة على ضياع ركلة الجزاء فإن يونايتد سينظر إلى سيطرته على الشوط الأول وسيتساءل لماذا لم يسجل المزيد من الأهداف بعدما افتتح أنطوني مارسيال النتيجة بعد مرور 27 دقيقة.

وحظي مارسيال، الذي يلعب كرأس حربة بالقميص رقم 9 بعد رحيل روميلو لوكاكو، بإشادة كبيرة على الهدف الذي سجله بتسديدة متقنة وكذلك لدوره المؤثر في هجمات ناديه.

لكن في الوقت ذاته فإن المهاجم الفرنسي يحارب عادته باللعب على الجانب الأيسر بحثا عن الاستحواذ على الكرة وهو ما يجعله يؤدي نفس دور زميله ماركوس راشفورد ويتسبب في افتقار يونايتد للمهاجم في وسط منطقة الجزاء.

وعمل سولشار، الذي كان يشغل سابقا مركز المهاجم الصريح، بجدية وبشكل فردي مع مارسيال في المران على استخراج أفضل ما يملك في منطقة الجزاء بالقرب من المرمى.

وقال سولشار "كلما كان في مواقع مناسبة للتسجيل، زادت الأهداف التي سيسجلها".

وأضاف "لقد سجل هدفا رائعا لكني (أريده) أن يضيف خمس محاولات للكرات العرضية. لقد فعل واحدة الأسبوع الماضي (أمام تشيلسي) لذا يحتاج إلى أربعة على الأقل".

* القدرة على الإبداع

لكن أصعب شيء أمام سولشار سيتمثل في مشكلة الافتقار للإبداع في وسط الملعب.

وبات يونايتد قادرا على شن هجمات مرتدة سريعة لكن كفريق، ضمن أول ستة مراكز في الدوري، فإنه سيجد نفسه في كثير من المباريات يستحوذ طويلا بينما سيشعر المنافس بالسعادة بالتكتل الدفاعي.

وضم خط وسط يونايتد أمام ولفرهامبتون اثنين من لاعبي الوسط المدافعين هما بول بوجبا وسكوت مكتوميناي بينما بذل جيسي لينجارد مجهودا كبيرا تحت ثلاثي الهجوم الذي ضم دانييل جيمس كجناح أيمن.

وكان ضغط يونايتد مؤثرا، خاصة من الظهيرين آرون وان-بيساكا ولوك شو، لكن عندما انخفض إيقاع اللعب وامتلك يونايتد الكرة، في غياب صانع اللعب رقم 10، ظهرت المعاناة.

وهذا يوضح لماذا ذكرت تقارير أن يونايتد أبدى اهتمامه بضم كريستيان إريكسن من توتنهام هوتسبير. وفي ظل عدم إمكانية حدوث ذلك حتى يناير كانون الثاني المقبل على الأقل فإن سولشار سيكون مطالبا بالبحث عن لاعب يؤدي هذا الدور بين صفوفه.

وربما يكون أنسب اختيار هو أن يشغل بوجبا مركزا متقدما مقابل أن يعفيه من أداء بعض الأدوار الدفاعية الحالية.

والشيء الذي لا جدال فيه أن خط دفاع يونايتد بات أكثر صلابة بعد ضم وان-بيساكا وهاري مجواير أغلى مدافع في العالم بعدما انضم هذا الصيف مقابل 80 مليون جنيه إسترليني (96.71 مليون دولار).

ومع ظهور الدفاع بشكل قوي وتطور الهجوم يبدو يونايتد مرشحا للمزيد من التقدم لكنه سيحتاج إلى الإنفاق بشكل أكبر لإضافة الكفاءة المطلوبة للمنافسة على القمة.

 



مباريات

الترتيب

H