ارسنال ينفض عنه غبار أنفيلد

رويترز

نفض ارسنال عنه غبار الهزيمة المذلة التي تلقاها السبت على ملعب "أنفيلد" أمام ليفربول المتصدر (1-5)، وذلك بفوزه على جاره وضيفه فولهام 4-1 الثلاثاء في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ويدين ارسنال بخروجه منتصرا من جميع المباريات الست التي خاضها في اليوم الأول من العام الجديد، إلى السويسري جرانيت تشاكا والفرنسي ألكسندر لاكازيت والويلزي آرون رامسي والجابوني بيار-ايميريك أوباميانج الذين سجلوا الأهداف.

وأكد ارسنال تفوقه التام على فولهام في ملعبه حيث لم يفز الأخير للمباراة الـ29 في جميع المسابقات (24 فوزا و5 تعادلات لارسنال)، رافعا رصيده إلى 41 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطتين خلف جاره الآخر تشيلسي الرابع الذي يلتقي الأربعاء مع ضيفه ساوثمبتون.

أما فولهام، فتجمد رصيده عند 14 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير بعد تلقيه هزيمته الثالثة عشرة في الموسم الأول له في الدوري الممتاز منذ 2013-2014.

وضغط ارسنال منذ بداية اللقاء لكنه لم يهدد مرمى الحارس المرمى الإسباني سيرخيو ريكو بل كان الضيوف الطرف الأخطر بفرصتين فرط بهما راين سيسينيون رغم أنهما كان في موقع مناسب لوضع الكرة في شباك الحارس الألماني برند لينو (16 و24).

وعاقب ارسنال جاره على إهداره هاتين الفرصتين بافتتاحه التسجيل في الدقيقة 25 عبر تشاكا الذي وجد نفسه وحيدا ودون رقابة أمام المرمى بعد عرضية متقنة من النيجيري أليكس أيوبي، فوضع الكرة في شباك ريكو الذي كادت أن تهتز شباكه مرة أخرى إن كان عبر تشاكا مجددا أو الجابوني بيار-ايميريك أوباميانج أو لاكازيت، لكن النتيجة بقيت على حالها حتى نهاية الشوط الأول.

وفي بداية الشوط الثاني، نجح ارسنال في إضافة الهدف الثاني إثر لعبة جماعية رائعة أنهاها لاكازيت بكرة في شباك ريكو بعد تمريرة من البوسني سياد كولاشيناتش (55).

وبعد سلسلة من الفرصة الضائعة، عاد فولهام الى اللقاء بتقليصه الفارق في الدقيقة 69 عبر الفرنسي أبوبكر كامارا الذي وجد طريقه إلى الشباك بعد دقائق على دخوله كبديل، وذلك إثر لعبة جماعية وتمريرة على طبق من فضة لسيسينيون.

لكن الويلزي آرون رامسي، نجح بعد دقائق معدودة على دخوله بدلا من لاكازيت، من إعادة الفارق على ما كان عليه بعدما سقطت الكرة أمامه إثر ارتدادها من القائم بعد تحويلها من أوباميانج، فتابعها في الشباك (80).

ووجه أوباميانج بهدفه الرابع عشر هذا الموسم الضربة القاضية لفولهام بعدما تحولت تسديدته من المدافع الاسكتلندي جو براين وخدعن الحارس ريكو (83)، منفردا بصدارة ترتيب الهدافين بفارق هدف عن هاري كاين (توتنهام) والمصري محمد صلاح (ليفربول) اللذين يلعبان ضد كادريف سيتي لاحقا ومانشستر سيتي الخميس على التوالي.

 



مباريات

الترتيب

H