كلوب يعتذر عن احتفاله الصاخب بفوز ليفربول في اللحظات الأخيرة

قدم يورجن كلوب مدرب ليفربول اعتذاره لنظيره ماركو سيلفا بعد اقتحامه الملعب للاحتفال بهدف الفوز من ديفوك أوريجي في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع في قمة مريسيسايد ضد إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم باستاد أنفيلد اليوم الأحد.

وقال كلوب بعد انتصار ليفربول 1-صفر "يجب أن أعتذر عن رد فعلي. قدمت اعتذاري على الفور بعد المباراة لماركو سيلفا. لم أشأ أن أكون عديم الاحترام لكني لم أستطع إيقاف نفسي".

وبدا إيفرتون في طريقه لحرمان ليفربول من الفوز الذي كان بحاجة إليه لتقليص الفارق مع مانشستر سيتي المتصدر إلى نقطتين لكن هدف أوريجي الأول مع الفريق منذ مايو ايار 2017 حسم الانتصار.

واندلعت احتفالات صاخبة في أنفيلد بعد هدف الفوز واقتحم كلوب أرض الملعب لاحتضان الحارس أليسون لكنه شدد على أنه لم يكن يقصد أن يكون عديم الاحترام.

وقال "كانت مباراة كما توقعناها. كانت مثيرة للغاية وصعبة على الفريقين. الفريقان حصلا على فرص وقدم الحارسان أداء مذهلا والهدف كان غريبا للغاية. يمكن تخيل مدى الإحباط في صفوف إيفرتون في موقف مثل هذا.

"حصلنا عليه (الفوز) وكانت ليلة رائعة. لو كنت أستطيع وصف (شعوري عندما أحرز ليفربول الهدف) سأسيطر على الأمر وربما لن اقتحم الملعب. اليوم بسبب ضغط الأجواء لم أستطع اخفاء مشاعري. لا أعرف ماذا سيفعل الاتحاد الانجليزي في هذا الموقف".

وأضاف "الخطة لم تكن بالركض وعندما توقفت كنت قريبا من أليسون. فوجئ بالأمر ويمكن مشاهدة ذلك في عينيه".

وقال سيلفا، الذي لم يفز فريقه في أنفيلد منذ 1999، إن النتيجة ليست عادلة وقلل من تأثير احتفالات كلوب.

وتابع "كان يوم حظ ليفربول لأنه لم يستحق الفوز. في الشوط الثاني بدأنا في السيطرة على المباراة في الملعب ولم نستحق هذه النتيجة. كان يجب أن تنتهي بالتعادل".

وأضاف "لم أر ركض كلوب إلى أرض الملعب. لو اقتحم الملعب في هذه اللحظة لما اعتبرتها عدم احترام".

 



مباريات

الترتيب

H