تشيلسي يدين هتافات مزعومة لجماهيره بمعاداة السامية خلال لقاء فيدي

رويترز

أعلن تشيلسي أن جماهيره التي يثبت إدانتها بارتكاب تصرفات عنصرية ستواجه أقوى عقاب ممكن عقب مزاعم بشأن إطلاقها هتافات معادية للسامية خلال التعادل 2-2 على أرض فيدي المجري في بودابست في اخر مباريات دور المجموعات بالدوري الأوروبي لكرة القدم اليوم الخميس.

تأتي هذه الواقعة بعد أيام من حرمان أربعة من جماهير النادي اللندني من حضور المباريات لحين انتهاء تحقيقات الشرطة عقب مزاعم بتوجيه إهانات عنصرية ضد رحيم سترلينج مهاجم مانشستر سيتي في مباراة الفريقين بالدوري الإنجليزي يوم السبت الماضي.

وقال النادي في بيان اليوم "معاداة السامية وأي نوع اخر من الكراهية الدينية أو المتعلقة بالعرق أمر بغيض بالنسبة لهذا النادي والأغلبية الساحقة من جماهيره.

"لا يوجد مكان في تشيلسي لمثل هذه الأشياء. قلنا ذلك بصوت عال وواضح في العديد من المناسبات من مالك النادي ومجلس الإدارة والمدربين واللاعبين.

"عدم فهم الجماهير لهذه الرسالة البسيطة وثبوت تورط أي منها في استخدام كلمات أو ارتكاب أفعال معادية للسامية أو للعنصرية سيتم اتخاذ أقوى اجراء ممكن ضدها من النادي".

وذكرت وسائل إعلام بريطانية اليوم أن الاتحاد الأوروبي للعبة فتح تحقيقا في الواقعة.

وبلغ تشيلسي أدوار خروج المغلوب من البطولة بعد تصدره المجموعة 12 عقب تعادله 2-2 اليوم في المباراة الأخيرة بينما احتل باتي بوريسوف المركز الثاني فيما ودع فيدي المسابقة بعدما احتل المركز الثالث.

 



مباريات

الترتيب

H