مورينيو يؤكد قبل مواجهة ليفربول: الألقاب أهم

رويترز

ربما يتصدر ليفربول الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لكن جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد قال إن حصد الألقاب هو ما يهم قبل مواجهة الفريقين باستاد أنفيلد بعد غد الأحد.

وفريق المدرب يورجن كلوب هو الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن في الدوري هذا الموسم لكن المدرب الألماني لم يحرز بعد أي لقب في ثلاث سنوات مع ليفربول.

ويحتل يونايتد المركز السادس بفارق 16 نقطة عن ليفربول لكن مورينيو قاده للفوز بالدوري الأوروبي وكأس رابطة الأندية الإنجليزية في موسمه الأول في مانشستر عام 2017.

وقال المدرب البرتغالي في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة "أعتقد أن تحقيق البطولات أمر مهم خاصة عندما تقول بوضوح إن هدفك هو الفوز باللقب وتمتلك القدرة على القتال من أجلها.

"أعتقد أن يورجن قال بالفعل إنه يريد الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز، هذا هو هدفه".

وسيخوض يونايتد المباراة على أرض منافسه بتشكيلة مستنزفة بعد أن ارتفع عدد المصابين في قائمته خلال الهزيمة 2-1 أمام بلنسية في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء.

وأجبرت الإصابة ماركوس روخو على الخروج أثناء الاستراحة لينضم إلى لاعبين مثل المدافع فيكتور ليندلوف واليكسيس سانشيز.

وسيتم تقييم حالة كل من لوك شو وكريس سمولينج وماتيو دارميان والمهاجم أنطوني مارسيال في مران اليوم الجمعة بعد أن غابوا جميعا عن رحلة اسبانيا. لكن مورينيو قال إن ماركوس راشفورد وجيسي لينجارد وآشلي يانج سيشاركون في التشكيلة الأساسية أمام ليفربول باستاد أنفيلد.

وانتهت آخر زيارتين ليونايتد إلى أنفيلد بالتعادل بدون أهداف بعد أن اتبع مورينيو نهجا حذرا، لكن المدرب البرتغالي أكد أن فريقه يستطيع القتال من أجل الفوز رغم الإصابات.

وقال "ندرك أننا سنواجه متصدر الدوري وسنلعب ضد فريق في مرحلة تألق، لكننا نملك قدرات وكفاءة أيضا.

"حتى في ظل المشاكل التي نواجهها والشكوك بشأن اختيار التشكيلة والخطط والفلسفة، هناك شكوك إزاء كل شيء".

وأضاف "سنذهب إلى هناك باللاعبين المتاحين وسنخوض المباراة بفريق قادر على القتال من أجل تحقيق الفوز".

ويسعى ليفربول لتحقيق فوزه السادس على التوالي في الدوري. لكن كلوب لم يسبق له التفوق على يونايتد بقيادة مورينيو حتى الآن إذ لم يحقق ليفربول أي انتصار على غريمه منذ أن تولى المدرب البرتغالي المسؤولية في 2016، إذ تعادل ثلاث مرات وخسر مرة واحدة.

ولا تخلو هذه المواجهة دائما من الإثارة، ويستمتع مورينيو في المعتاد باعتباره الطرف غير المرشح للفوز في المباريات الكبرى، مثلما أظهر في الفوز 2-1 على يوفنتوس في تورينو الشهر الماضي.

 



مباريات

الترتيب

H