تقرير عن إقالة مورينيو في نهاية الأسبوع يثير بلبلة

رويترز

أثار تقرير لصحيفة "ميرور" البريطانية حول توجه إدارة مانشستر يونايتد الإنجليزي لإقالة مدربها البرتغالي جوزيه مورينيو في نهاية الأسبوع الحالي، بصرف النظر عن نتيجته مع ضيفه نيوكاسل يونايتد السبت، بلبلة وردودا إعلامية.

وأشارت ميرور أن مورينيو "فقد ثقة مجلس إدارة مانشستر يونايتد وسيقال في نهاية الأسبوع الحالي".

ونقلت عن مصادر رفيعة المستوى في النادي أن الأمور وصلت "إلى نقطة اللاعودة وأن الإقالة جاهزة بغض النظر عن نتيجة المباراة ضد نيوكاسل السبت" في الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وأضافت أن مورينيو خلق "نفورا" مع اللاعبين، الجماهير وجهاز النادي بسبب "مقاربته الخلافية في الأشهر الماضية" وأن مسؤولي النادي "بقيادة الرئيس التنفيذي أد وودوارد قد ضاقوا ذرعا".

ويحتل يونايتد مركزا عاشرا مخيبا في الدوري على بعد 9 نقاط من جاره وغريمه مانشستر سيتي المتصدر، وقد بدا مورينيو حزينا جدا الجمعة في المؤتمر الصحافي الذي يسبق المباراة.

في المقابل، أشارت شبكة "بي بي سي" أن مورينيو "لا يزال يحتفظ بدعم إدارة النادي لقلب واقع الأمور الراهنة".

ويأمل يونايتد في تفادي خوض 5 مباريات من دون أي فوز للمرة الثانية فقط منذ عام 1998. وقد أدت خسارة يونايتد الأخيرة ضد وست هام (1-3) إلى أسوأ بداية للـ"شياطين الحمر" في الدوري منذ 29 عاما.

ورافق ذلك مزاعم عن خلافات قوية بين مورينيو ولاعب وسطه الفرنسي بول بوجبا الذي انتقد أسلوبه المحافظ.

بدورها، استبعدت شبكة "سكاي سبورتس" الأنباء عن إقالة مورينيو هذا الأسبوع مشيرة إلى "أن قرارا مماثلا لم يتخذه القيمون على النادي في أولد ترافورد".

نيفيل غاضب

وعبر ظهير النادي السابق والمحلل الحالي جاري نيفيل عن غضبه من تقرير الإقالة "أنا غاضب. كنت غاضبا قبل ثلاث أو أربع سنوات عندما أقيل ديفيد مويز وأعلن الخبر عبر الإعلام قبلها بأيام. أفكر في (الهولندي) لويس فان جال يقال عشية نهائي كأس إنجلترا ويكتشف ذلك من أناس آخرين".

وتابع قائد يونايتد السابق: "أفكر في كيفية تشغيل النادي. إذا كان رحيل مورينيو صحيحا السبت... سيتحول الجمهور تماما ضد الإدارة. هذا غير مقبول... أعتقد أن جوزيه مورينيو سيحصل على أكبر دعم في حياته، وسأكون هناك لأمنحه إياه".

وأردف منتقدا إدارة النادي: "يجب أن نبدأ بالنظر إلى الناس الذين يعينون المدرب. إنهم الأشخاص الذين يجلبون اللاعبين ويعقدون الصفقات ويفرطون بالانفاق على اللاعبين، الناس الذين يسمحون للذيل بأن يهز الكلب".

وكان مورينيو أقر الجمعة بأن الأداء الذي يقدمه فريقه ليس جيدا بما يكفي، بعد تلقيه ثلاث هزائم في المراحل السبعة الأولى من الدوري المحلي، كما خرج بركلات الترجيح أمام دربي كاونتي (درجة ثانية) من الدور الثالث لكأس رابطة الأندية، وتعادل سلبا هذا الأسبوع مع ضيفه فالنسيا الإسباني في دوري أبطال أوروبا.

وفي مؤتمر صحافي مقتضب، قال مورينيو ردا على سؤال عما إذا كان يوافق على أن هذه النتائج ليست جيدة بما يكفي لناد من هذا الحجم، أجاب "أنا موافق".

وردا على سؤال عن أسباب هذا الأداء، قال "أسباب مختلفة"، ورد بـ"كلا" على استفسار إضافي عما إذا من الممكن تحديد هذه الأسباب.

وأوضح مورينيو أن لقاء السبت "مهم جدا. نحن في بداية تشرين الأول/أكتوبر وبدأ الناس ينظرون إلى ترتيب البطولات في أوروبا، لكني أدرك أن هذا الترتيب لا يعكس بالضرورة ما سيحصل بعد أشهر في نهاية الموسم".

وقال المدرب السابق لتشيلسي الإنجليزي وريال مدريد الإسباني "خسرنا مرة واحدة فقط على أرضنا طوال الموسم، خسارة واحدة فقط في المباريات السبع الأخيرة، لكن دون أي فوز على ملعبنا في المباريات الثلاث الأخيرة (...) لا نملك شعورا بالهزيمة، لكن أيضا لا شعور بسعادة الفوز، ومن المهم بالنسبة إلينا أن نحاول الفوز في مباراة السبت".

 

 

 

دي بروين وميندي يعودان لتدريبات سيتي قبل مواجهة ليفربول

من سايمون ايفانز

مانشستر (انجلترا) 5 أكتوبر تشرين الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - عاد كيفن دي بروين وبنجامين ميندي ثنائي مانشستر سيتي من الاصابة وخاضا التدريبات قبل مباراة قمة جدول ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم أمام ليفربول بعد غد الاحد على استاد انفيلد.

وابتعد لاعب الوسط البلجيكي دي بروين منذ اصابته في أربطة الركبة خلال التدريبات في أغسطس اب الماضي بينما ابتعد ميندي لثلاثة أسابيع بسبب اصابة في القدم.

وبينما ستكون اشبه بالمفاجأة اذا ما بات احدهما جاهزا لخوض المباراة، فان المدرب بيب جوارديولا رفض استبعاد مثل هذه الامكانية قائلا انهما يتدربان وان القرار سيتخذ غدا السبت بشأن مدى جاهزيتهما لخوض اللقاء.

وقال المدرب الاسباني "فابيان ديلف ليس متاحا...يعاني ايلكاي جندوجان من بعض المشكلات ولم يتمكن من التدريب اليوم. سنرى ماذا سيحدث غدا".

وما لم يكن ميندي جاهزا للبدء، فان جوارديولا سيواجه اختيارا صعبا في مركز الظهير الايسر في ظل استبعاد ديلف ايضا.

ولاعب الوسط اولكسندر زينشينكو وقلب الدفاع ايمريك لابورتي والظهير الايمن الاحتياطي دانيلو هم الخيارات المتاحة لشغل هذا المركز الذي سيكون له اهمية خاصة بالنظر لدور محمد صلاح في الناحية اليمنى.

وأحرز ثلاثي هجوم ليفربول المؤلف من صلاح وروبرتو فيرمينيو وساديو ماني سبعة من بين تسعة اهداف سجلها الفريق القادم من مرسيسايد في ثلاثة انتصارات على سيتي الموسم الماضي.

 



مباريات

الترتيب

H