مدربو أوروبا يطالبون بمراجعة قاعدة احتساب الأهداف خارج الأرض وفترة الانتقالات

برلين - طالب مدربو الأندية الأوروبية، الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بإيجاد طريقة لتوحيد فترات أسواق انتقالات اللاعبين بين مختلف الدول وكذلك مراجعة قاعدة احتساب أهداف الفرق خارج أرضها في البطولات القارية.

وذكر اليويفا، بعد اجتماعه الذي عقد الثلاثاء في مقره بمدينة نيون السويسرية، أن المدربين يرغبون في غلق سوق الانتقالات قبل بدء مسابقات الدوريات الكبرى في القارة الأوروبية.

وفي العام الحالي، أغلقت سوق الانتقالات في كل من إنجلترا وإيطاليا قبل انطلاق منافسات الدوري، بينما استمرت في كل من ألمانيا وإسبانيا وفرنسا حتى 31 آب/أغسطس، وذلك بعد انطلاق مسابقات الدوري.

وقال جيورجيو ماركيتي نائب الأمين العام لليويفا: "المدربون يرون أنه من المفترض توحيد فترة سوق الانتقالات، وبحيث لا يظل مستمرا إلى ما بعد انطلاق مسابقات الدوري".

كذلك كشف اليويفا أن المدربين طالبوا أيضا بمراجعة قاعدة احتساب أهداف الفرق خارج أرضها، والتي يجرى الاحتكام لها بحيث يحتسب الهدف خارج الأرض بهدفين، في حالة تعادل فريقين في النتيجة الإجمالية لمباراتي الذهاب والإياب، وذلك منذ عام 1965 .

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن ماركيتي قوله: "المدربون يرون أن تسجيل فريق لهدف خارج أرضه لم يعد بالصعوبة التي كان عليها الأمر في الماضي. إنهم يرون أن القاعدة يجب أن تخضع لمراجعة، وهو ما سنقوم به."

وأشار أيضا إلى أن المدربين يرون أن القاعدة تتسبب في حذر كبير للفرق في المباريات التي تقام على أرضها، من أجل تفادي اهتزاز الشباك.

وحضر الاجتماع السنوي لليويفا 12 مدربا لفرق أوروبية، من بينهم جولن لوبيتيجي المدير الفني لريال مدريد الإسباني حامل لقب دوري أبطال أوروبا وتوماس توشيل مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي وجوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي وماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس بطل إيطاليا.

وجرت مناقشات بشأن أمور أخرى من بينها نظام حكم الفيديو المساعد ، وإمكانية إجراء تبديل رابع للفريق في حالة استمرار مباراة لوقت إضافي.

 



مباريات

الترتيب

H