مورينيو يقبل السجن لعام واحد في قضية التهرب الضريبي

ذكرت صحيفة إلموندو الإسبانية أن جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد توصل لاتفاق مع سلطات الضرائب الإسبانية بقبول السجن لعام واحد في قضية التهرب الضريبي لكن من غير المرجح أن يتعرض للحبس.

ويسمح القانون الإسباني بإيقاف تنفيذ الحبس لأقل من عامين بالنسبة للشخص المخالف لأول مرة.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من ممثلي مورينيو بينما رفض مانشستر يونايتد وسلطات الضرائب الإسبانية التعليق.

وأقام الادعاء الإسباني دعوى ضد مورينيو العام الماضي في تهمتين بخصوص التهرب الضريبي خلال فترة تدريب ريال مدريد. وترك مورينيو ريال في 2013 لقيادة تشيلسي قبل أن ينتقل إلى مانشستر يونايتد في 2016.

وقالت سلطات الضرائب الإسبانية إن مورينيو كان يجب أن يدفع 3.3 مليون يورو، وأكد الادعاء أن مورينيو لم يكشف عن دخله من بيع الحقوق الملكية لصوره في إقراره الضريبي في 2011 و2012 "بغرض الكسب غير المشروع".

وأضاف الادعاء أن مورينيو توصل قبل ذلك لتسوية بخصوص دعوى سابقة تتعلق بالضرائب الإسبانية وأسفر ذلك عن دفع 1.15 مليون يورو في 2014. لكن سلطات الضرائب اكتشفت بعد ذلك أن بعض المعلومات المقدمة في التسوية لم تكن صحيحة.

وتأتي هذه القضية ضد مورينيو لينضم لقائمة من نجوم كرة القدم في إسبانيا تعرضوا لاتهامات بالتهرب الضريبي أيضا.

وتوصل كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد السابق لاتفاق مماثل مع سلطات الضرائب الإسبانية ودفع 18.8 مليون يورو.

 



مباريات

الترتيب

H