وست هام يفرمل تشيلسي ويحرمه من استعادة الصدارة

رويترز

أوقف وست هام يونايتد سلسلة الإنتصارات المتتالية لجاره تشيلسي عند خمسة وحرمه من اللحاق بليفربول، شريكه السابق في الصدارة، بإرغامه على التعادل السلبي الأحد على الملعب الأولمبي في لندن في المرحلة السادسة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وكان تشيلسي يمني النفس بتحقيق الفوز السادس تواليا للمرة الثالثة في تاريخه في بداية الموسم بعد عامي 2005 و2009، لكن مهاجميه فشلوا في استغلال الفرص التي سنحت لهم لهز شباك جارهم الذي يعاني في المراكز المتأخرة.

وهو التعادل الأول لتشلسي هذا الموسم فتراجع إلى المركز الثالث بفارق الأهداف خلف مانسشتر سيتي حامل اللقب والفائز على مضيفه كارديف سيتي 5-صفر السبت، وبفارق نقطتين خلف ليفربول صاحب العلامة الكاملة في المراحل الست الأولى عقب فوزه على ضيفه ساوثمبتون 3-صفر السبت أيضا.

وهو التعادل الأول لوست هام يونايتد بعد خسارته المباريات الأربع الأولى وفوزه على مضيفه إيفرتون في المرحلة الخامسة (3-1).

وهو الدربي الـ 600 لتشيلسي ثالث أندية العاصمة خوضا للدربيات بعد أرسنال (674) وتوتنهام (609).

وكان تشيلسي صاحب الأفضلية والإستحواذ في بداية المباراة، وحاول هز الشباك مبكرا بيد أنه وجد صعوبة كبيرة في فك التكتل الدفاعي لوست هام فلجأ لاعبوه إلى التسديد من بعيد حيث جرب المدافع الالماني أنطونيو روديجر حظه من خارج المنطقة بين يدي الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي (10)، ثم تلقى الدولي البلجيكي إدين هازارد كرة داخل المنطقة سددها قوية بين يدي فابيانسكي (12).

في المقابل، اعتمد وست هام يونايتد على الهجمات المرتدة وكاد يفعلها في مناسبتين عبر مايكل أنطونيو الذي لعب أساسيا في غياب الدولي النمساوي ماركو أرناوتوفيتش بسبب الإصابة.

وتلقى أنطونيو كرة خلف الدفاع داخل المنطقة سددها فوق العارضة (29)، ثم استغل كرة أمام المرمى إثر توغل للأوكراني أندري يارمولنكو فسددها قوية بيمناه ارتدت من قدم الحارس الإسباني كيبا أريزابالاجا (31).

وواصل تشيلسي استحواذه للكرة دون خطورة حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عندما رفع هازارد كرة عرضية من الجهة اليسرى إلى البرازيلي ويليان المتوغل من الجهة اليمنى فمررها بدوره إلى لاعب الوسط الدولي الفرنسي نجولو كانتي المندفع من الخلف فتابعها برأسه من نقطة الجزاء بجوار القائم  الأيمن (45).

وكان وست هام صاحب الخطورة مطلع الشوط الثاني بتسديدة قوية ليارمولنكو من خارج المنطقة مرت فوق العارضة بسنتمترات قليلة (50).

ودفع الإيطالي ماوريتسيو ساري مدرب تشيلسي بالمهاجم الإسباني ألفارو موراتا مكان الفرنسي أوليفييه جيرو (65). وأهدر الأول فرصة افتتاح التسجيل مباشرة بعد دخوله عندما تهيأت له كرة أمام الحارس فلعبها بيمناه ارتطمت بوجه فابيانسكي وشتتها الدفاع (66).

وسدد البرازيلي دافيد لويز كرة قوية من ركلة حرة بين يدي فابيانسكي (76)، وأهدر يارمولنكو فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية من روبرت سنودجراس، بديل البرازيلي فيليبي أندرسون، فتابعها برأسه والمرمى مشرع أمامه بجوار القائم الأيسر (78).

ومرر ويليان كرة على طبق من ذهب إلى كانتي المتوغل داخل المنطقة فسددها فوق العارضة (81). وتألق فابيانسكي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بإبعاده إلى ركنية تسديدة قوية لروس باركلي، بديل الكرواتي ماتيو كوفاسيتش، من خارج المنطقة، ثم أهدر ويليان فرصة من إنفراد سددها بعيدا عن الخشبات الثلاث (90+2).

ويلعب لاحقا ارسنال مع ايفرتون.

 



مباريات

الترتيب

H