رئيس نابولي يتهم ليفربول وروما .. ويطالب بحرمانهما من دوري الأبطال

 

هز أوريلو دي لورينتيس، رئيس نادي نابولي، الشارع الرياضي الأوروبي بإثارته الشكوك حول عودة ملكية ناديي روما الإيطالي وليفربول الإنجليزي إلى نفس المالك.

وبرر دي لورينتيس رأيه بصفقة تعاقد ليفربول مع أليسون بيكر، نجم حراسة المرمى السابق في روما.

وقال الرئيس في تصريحٍ لصحيفة "جازيتا ديللو سبورت" الإيطالية، "لطالما ساورني الشك بأن المالك الحقيقي لروما هو نفسه المالك الحقيقي لليفربول".

وواصل موضحا، "أنا لم أكن لأبيع أليسون حتى لو دُفع لي 100 مليون يورو، وأنا كنت قد عرضت 60 مليون يورو مقابل خدماته، ولكن روما رفض بيعه إليّ".

وطالب رئيس نابولي، "وإذا كان هذا هو الوضع حقا (بعودة ملكية روما وليفربول إلى نفس المالك)، فلا يجب السماح للفريقين بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا".

وبدوره، رد جيمس بالوتا، رئيس نادي روما، بشكلٍ ساخرٍ على تصريحات دي لورينتيس، ملمحا إلى غياب ابن الـ69 عاما عن الوعي.

وأضاف بالوتا في تصريحٍ غرّد به حساب روما الرسمي عبر تطبيق "تويتر" للتواصل الاجتماعي، "إذا وجد (دي لورينتيس) تلك العصفورة (التي أخبرته بعودة ملكية روما وليفربول إلى الشخص نفسه)، فسيكتشف أيضا بأننا نتملك برشلونة وبايرن ميونخ".

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H