دي بروين يتكهن بوجود مشكلة بين ساني ومدرب منتخب ألمانيا

رويترز

 

رجّح كيفين دي بروين استبعاد ليروي ساني، زميله في مانشستر سيتي، من قائمة المنتخب الألماني المشاركة في منافسات كأس العالم 2018 لوجود مشكلةٍ بينه وبين المدرب يواكيم لوف.

ومثّل استبعاد ساني صدمةً للشارع الرياضي، وهو ما دفع عددٌ من زملائه، مثل كايل ووكر، ظهير مانشستر سيتي، للتعبير علنا عن تأييدهم له.

وقال دي بروين، والذي سيشارك بدوره مع المنتخب البلجيكي في البطولة، "بالنسبة لي، هو أفضل لاعبٍ صاعدٍ في العالم عن موسم 2017-2018".

وواصل مؤكدا على استغرابه، "الأمر حدث فجأةً .. لا أعتقد بأنه (ساني) كان يتوقع ألا يكون في القائمة".

إلا أن دي بروين وضع احتمالا في حواره مع صحيفة "أس" الإسبانية بأن يكون خلافا بين ساني ولوف قد أدى إلى استبعاد ابن الـ22 عاما.

واختتم صانع الألعاب تصريحاته قائلا، "في نهاية المطاف، أنا لا أعلم ما الذي حدث في المنتخب الألماني .. لن نعرف أبدا ما الذي حدث، في رأيي".

ومنذ 2015، كان ساني قد حظي بـ12 فرصةٍ للعب بقميص منتخب المانشافت دون أن يسجل أي أهدافٍ، كما حقق لبلاده لقب كأس القارات 2017.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب