بوجبا يكشف: لم أتباكى إلى الإعلام حول مرضي

 

اعترف بول بوجبا، نجم مانشستر يونايتد، بأنه كان مصابا بالمرض حينما اضطر لمغادرة مباراة الفريق ضد نيوكاسل يونايتد في فبراير/شباط الماضي.

وكانت تلك إحدى المباريات التي قرر فيها جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، إعادة بوجبا فيها إلى الدكة الاحتياطية.

وكذلك قضى الدولي الفرنسي عددا من المباريات على دكة البدلاء بعد أن كان ركيزةً أساسيةً في الفريق، بالإضافة إلى تعرّضه للانتقادات العلنية لمدربه.

وحينما سُئل مورينيو في فبراير/شباط الماضي عن السبب في إخراجه لبوجبا من لقاء نيوكاسل ضمن منافسات الجولة الـ27 من الدوري الإنجليزي، قال المدرب بأنه يريد تحسين القدرات الهجومية لمانشستر يونايتد ضد خصمٍ يدافع ككتلةٍ واحدةٍ.

ونفى "ذا سبيشل وان" آنذاك في تصريحاتٍ أدلى بها إلى قناة "سكاي سبورت" الرياضية أن يكون ابن الـ25 عاما يعاني من أي إصابةٍ.

ولكن بوجبا صرّح مؤخرا إلى مجلة "فرانس فوتبول" الشهيرة موضحا، "تم إخراجي أمام نيوكاسل، (لأني) كنت أعاني فيروسا، ولم أستطع التنفّس".

وواصل اللاعب الأسمر، "لم يعلم أحدٌ بالأمر، فقط في أروقة النادي، وأنا والأطباء. لم أذهب لأتباكى إلى الإعلام حول مرضي".

ويستعد بوجبا حاليا لخوض منافسات كأس العالم 2018 مع المنتخب الفرنسي، حيث وقع الديوك ضمن مجموعةٍ تضم أستراليا وبيرو والدنمارك.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب