مدافع ليفربول السابق انريكي يكشف نجاته من فقدان البصر

رويترز

 

اعترف خوزيه انريكي، اللاعب المعتزل الذي كان قد ارتدى شعار ليفربول بين 2011 و2016، بتغلّبه على مرض سرطان الدماغ، ونجاته من احتمالية فقدان البصر.

وكان انريكي قد اعتزل في 2017 بعد موسمٍ أخيرٍ قضاه مع ريال سرقسطة، حيث أرغمته الإصابات الدائمة على صعيد الركبة بمغادرة الملاعب مبكرا.

ونشر ابن الـ32 عاما عبر حسابه الشخصي في تطبيق "انستجرام" صورةً له على فراش المرض.

وفي مايو/أيار المنصرم، اكتشف ابن مدينة فالنسيا إصابته بنوعٍ نادرٍ من أورام الدماغ بعد أن تكررت شكواه من آلام الصداع والشقيقة.

وخضع اللاعب السابق لمنتخبات إسبانيا للمراحل السنية لعمليةٍ جراحيةٍ طارئةٍ لاستئصال الورم الذي كان متواجدا خلف عينه اليسرى، وكان يهدده بفقدان البصر.

وكتب انريكي، "في غضون شهرٍ، لقد علمت بالتشخيص بأن لدي نوعٌ نادرٌ من أورام الدماغ، وكان علي الخضوع للعملية الجراحية لإزالته".

وطمأن الظهير الأيسر المعتزل محبيه بأنه في طور التعافي مما وصفها بالأسابيع الأصعب في حياته -وفقا لتعبيره- وبامتنانه الشديد لتعافيه.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب