مانشستر سيتي يبحث عن فوز عزيز أمام ليفربول

لندن - لم يواجه فريق مانشستر سيتي مهمات صعبة في الهيمنة على صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم ولكنه قد يواجه إحداها بعد غد الأحد عندما يحل ضيفا على فريق ليفربول في الجولة الثالثة والعشرين من الدوري.

ويعتبر ملعب أنفيلد، معقل فريق ليفربول، بمثابة بيت رعب بالنسبة لفريق مانشستر سيتي الذي منذ تحقيقه للفوز في 2003 سقط في 10 مباريات من أصل 14 مباراة، من بينها آخر أربع مباريات.

ولكن فريق مانشستر سيتي، الذي يدربه جوسيب جوارديولا، والذي لم يم يخسر أي مباراة هذا الموسم، يظهر كوحش مختلف هذا الموسم، خاصة وأنه يحتل صدارة الترتيب بفارق 15 نقطة عن أقرب ملاحقيه واستمراره في المنافسة على أربعة ألقاب هذا الموسم.

وقال كيفين دي بروين عن فشل الفريق في تحقيق أي انتصار على ليفربول بملعب أنفيلد: "هكذا تسير كرة القدم. نذهب إلى هناك لتحقيق الفوز".

وأضاف: "سيواجهون فريقا قويا للغاية. سنحاول أن نفعل الأشياء التي نفعلها بشكل جيد وسنرى بعد ذلك ما سيحدث".

وفاز مانشستر سيتي بخمسة أهداف نظيفة على أرضه عندما التقيا في أيلول/سبتمبر الماضي ولكن أربعة أهداف من الخمسة جاءت بعد طرد ساديو ماني.

ومنذ تلك المباراة لم يخسر ليفربول سوى مباراتين فقط من أصل 26 مباراة خاضاها الفريق في كافة المسابقات ولم يخسر في آخر 17 مباراة.

وبينما اختفت أمالهم في التتويج بلقب الدوري، هناك الكثير على المحك بالنسبة ليورجن كلوب مدرب ليفربول.

ويحتل ليفربول المركز الرابع في جدول الترتيب، آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، بفارق ثلاث نقاط أمام توتنهام وبفارق ثلاث نقاط عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني.

وستكون هذه المباراة هي الأولى لليفربول بعد رحيل فيليب كوتينيو إلى برشلونة ولكن كلوب حصل على دفعة معنوية أمس الأول الأربعاء بعدما انتظم هداف الفريق المصري محمد صلاح في التدريبات بعد غيابه عن الفريق مباراتين بسبب إصابة في الفخذ.

ويتطلع مانشستر يونايتد لتعزيز موقعه في المركز الثاني عندما يواجه ستوك سيتي يوم الاثنين.

ولم يخسر مانشستر يونايتد في آخر 17 مباراة أقيمت على أرضه أمام ستوك سيتي، الذي يلعب للمرة الأولى بعد إقالة مارك هيوز بسبب الخسارة الصادمة امام كوفنتري سيتي في كأس الاتحاد الإنجليزي.

وفاز ستوك سيتي بمباراة وحيدة فقط في آخر سبع مباريات بالدوري ويحتل المركز الثالث من القاع.

وقال ريان شوكروس قائد الفريق للموقع الرسمي للنادي: "أعتقد أن علينا جميعا أن ننظر لأنفسنا في المرآة. كلاعبين لم نقدم أداء جيد كفاية، ربما سيعيد المدرب النظر في بعض الأشياء ويجد نفسه حزينا أيضا".

ويبحث فريق تشيلسي، صاحب المركز الثالث، عن تسجيل أول أهدافه في آخر ثلاث مباريات عندما يستضيف فريق ليستر سيتي.

وتعادل تشيلسي مع نوريتش سيتي في كأس الاتحاد الإنجليزي ومع أرسنال في كأس رابطة المحترفين الإنجليزية سلبيا ولكن أنطونيو كونتي مدرب الفريق لم يفزع بعد.

وقال: "بصراحة، أعتقد انه يجب أن تقلق إذا كنت لا تخلق فرص للتسجيل ولكن هذا الفريق، في كل مباراة، يخلق الفرص للتسجيل".

وفي بقية مباريات هذه الجولة، يحل بيرنلي ضيفا على كريستال بالاس ويلعب هيديرسفيلد مع ويستهام وساوثهمبتون مع واتفورد ونيوكاسل مع سوانسي ووست بروميتش مع برايتون وتوتنهام مع إيفرتون وأرسنال مع بورنموث.



مباريات

الترتيب