هاري كين يذهل الجميع .. حتى فينجر

لندن - هيمنت إنجازات هاري كين التهديفية مع توتنهام هوتسبير على جدول مزدحم للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في فترة الأعياد حتى أن أرسين فينجر، مدرب الفريق الذي أفلت المهاجم الانجليزي من قبضته، انضم للحديث عنه.

واعترف فينجر مدرب ارسنال ذات مرة بأنه شعر "بالغضب" عند معرفته بكيفية سماح ناديه لكين بالرحيل وعمره تسعة أعوام بعد سنة واحدة قضاها في صفوف الناشئين قبل أن يتحول إلى ظاهرة مع الغريم التقليدي.

لكن بعد أن أصبح كين أكبر هداف في اوروبا عام 2017 يوم الثلاثاء عندما وصل رصيده إلى 56 هدفا في فوز توتنهام 5-2 على ساوثامبتون، كال فينجر المديح للاعب الذي تركه لينتقل إلى الجار اللدود.

وقال فينجر عند سؤاله عن إنجاز كين أمس الأربعاء "لقد نجح.. هل كان يمكنني توقع ذلك؟ لا بالتأكيد.

"ما فعله هو أنه تفوق على لاعبين مثل (ليونيل) ميسي و(كريستيانو) رونالدو وهما في رأيي كان لا يمكن التفوق عليهما.. لذا ما فعله هو أمر مذهل".

ويعتقد فينجر أن إنجاز كين مهاجم منتخب انجلترا استثنائي لأنه حققه في الدوري الانجليزي الممتاز الأقوى من حيث المنافسة في حين يتألق ميسي، الذي أحرز 54 هدفا مع برشلونة والأرجنتين، ورونالدو (53 هدفا مع ريال مدريد والبرتغال) في الدوري الاسباني.

وقال فينجر متفقا مع النقاد الذين يعتقدون أن المهاجم البالغ عمره 24 عاما ربما يكون مصدر سعادة كرة القدم الانجليزية قبل كأس العالم "نعم لهذا السبب أقول إن ما فعله هو أمر مذهل".

وحذر آلان شيرر، الذي كسر كين رقمه القياسي البالغ 36 هدفا في الدوري الممتاز في عام ميلادي واحد بثلاثيته في مرمى ساوثامبتون التي رفعت رصيده إلى 39 هدفا، من أن تألق كين سيجذب أنظار أندية عملاقة مثل ريال مدريد وبرشلونة.

وقال شيرر هداف الدوري الممتاز عبر التاريخ لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "من الصعب ألا يسعوا خلفه أو السؤال عن سعره لأنه لاعب جيد ويمكن أن يلعب في صفوف أيهما".

ويشعر شيرر بأن كين يمكن ألا يرحل عن توتنهام إلا لو فشل في الفوز بألقاب.

وقال "سيكون على توتنهام اتخاذ قرار لو فشل في الفوز بألقاب خلال عامين أو ثلاثة وما زال مستواه كما هو. ثم سيكون على كين اتخاذ القرار المهم لأنني واثق أن الأندية الكبيرة ستسعى خلفه".



مباريات

الترتيب