مواجهة ثأرية بين ارسنال وليفربول

قد لا يكون لنتيجة المباراة بين ارسنال وليفربول على ملعب الإمارات الجمعة في افتتاح المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز أي تأثير على اللقب، لكن نقاطها الثلاث قد تكون حاسمة في نهاية الموسم لتحديد صاحب أحد المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا.

ويحتل ليفربول المركز الرابع برصيد 34 نقطة متفوقا بفارق نقطة واحدة عن ارسنال الخامس.

وغالبا ما تأتي مواجهات الفريقين مثيرة ومليئة بالتشويق والأهداف وخير دليل على ذلك أن المواجهات الأربع الأخيرة بينهما أسفرت عن تسجيل 21 هدفا ونجحت كتيبة مدرب ليفربول الألماني يورجن كلوب في الفوز ثلاث مرات على كتيبة الفرنسي ارسين فينجر بنتيجة 4-3 و3-1 و4-صفر، في حين انتهت مباراة واحدة بالتعادل 3-3.

والمباراة ثأرية بالنسبة إلى ارسنال الذي سقط سقوطا مدويا أمام منافسه على ملعب انفيلد برباعية نظيفة في اب/اغسطس الماضي لكن مهمة الفريق اللندني الشمالي وتحديدا خط دفاعه تكمن في احتواء الخطورة الهجومية لليفربول وشل حركة الرباعي المصري محمد صلاح والبرازيلي فيليبي كوتينيو ومواطنه فيرمينو بالإضافة إلى السنغالي ساديو مانيه.

وسجل صلاح 20 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم بينها 14 في الدوري المحلي يتصدر بها ترتيب الهدافين، في حين أضاف فيرمينو 6 أهداف وكوتينيو 5 ومانيه 4 أهداف، أي أنهم سجلوا 28 هدفا من أصل 38 لليفربول في الدوري المحلي.

أما ارسنال فعلى الرغم من ضمه ترسانة هجومية قوية مؤلفة من الفرنسيين اوليفييه جيرو والكسندر لاكازيت وداني ويلبيك والتشيلي الكسيس سانشيز، فأن الفريق اكتفى بثلاثة أهداف فقط في آخر اربع مباريات في الدوري.

ويغيب جيرو عن صفوف ارسنال لمدة ثلاثة أسابيع بعد إصابته بتمزق عضلي خلال المباراة ضد وست هام في كأس الرابطة الثلاثاء لينضم إلى الويلزي ارون رامسي والفرنسي فرنسيس كوكلان.

في المقابل، تشهد صفوف ليفربول عودة لاعب الوسط الألماني ايمري جان بعد إيقافه مباراة واحدة وربما يعهد إليه كلوب مهمة مراقبة صانع ألعاب ارسنال مواطنه مسعود اوزيل.

وسيخوض اليكس اوكسلايد تشامبرلين مهاجم ليفربول المباراة أساسيا على الأرجح في مواجهة فريقه السابق، وقد انتقد كلوب بشكل مبطن نظيره في ارسنال فينجر بأنه لم يستغل قدرات اللاعب بالشكل المطلوب، وقال في هذا الصدد: "الناحية التي تحسن فيها اوكسلايد بشكل كبير هي التهديف والأمر الغريب بأنه لم يكن مطالبا بذلك في صفوف ارسنال".

وأضاف "إذا نظرتم إلى ارسنال في السنتين الأخيرتين، فأن اللاعبين الهامين في صفوفه هما سانشيز واوزيل، فهما يسجلان الأهداف ويصنعانها".

في المقابل، يخوض مانشستر سيتي الذي يغرد خارج السرب في صدارة الترتيب مباراة سهلة على ملعبه ضد بورنموث الذي يمر في أزمة بعد سقوطه المدوي على ملعبه أمام ليفربول صفر-4 في المرحلة السابقة، ثم أمام تشيلسي 1-2 في كأس الرابطة أمس الأربعاء.

وكان مانشستر سيتي تخطى ليستر سيتي في كأس الرابطة بصعوبة واحتاج إلى ركلات الترجيح وبلغ نصف النهائي.

أما الطرف الأخر في المدينة، مانشستر يونايتد فيخوض مباراة صعبة ضد ليستر سيتي لا سيما من الناحية الذهنية بعد فقدانه لقب كأس الرابطة بسقوطه أمام بريستول سيتي من الدرجة الأولى 1-2 الأربعاء.

ويخوض تشيلسي مباراة صعبة عندما يحل ضيفا على ايفرتون المتجدد بقيادة مدربه الجديد سام الاردايس حيث حصد 10 نقاط من أصل 12 منذ أن استلم الأخير الإشراف عليه.

وما يزيد من صعوبة مهمة الفريق اللندني أنه سيفتقد جهود مهاجمه الاسباني الفارو موراتا لحصوله على بطاقة صفراء ضد بورنموث هي الخامسة له هذا الموسم وتعني إيقافه مباراة واحدة.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي سوانسي سيتي مع كريستال بالاس، وستوك سيتي مع وست بروميتش البيون، وساوثمبتون مع هادرسفيلد، ووست هام مع نيوكاسل، وبرايتون مع واتفورد، وبيرنلي مع توتنهام هوتسبر.

 



مباريات

الترتيب