مناوشات بين مورينيو ولاعبي سيتي عقب ديربي مانشستر

لندن – ذكرت تقارير إعلامية بريطانية اليوم الاثنين أن مناوشات نشبت بين البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد ولاعبي مانشستر سيتي عقب مواجهة الديربي التي انتهت بهزيمة يونايتد على ملعبه أمام جاره 2-1 مساء الأحد في المرحلة السادسة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وذكرت صحيفة "ذا جارديان" أن مورينيو اعترض على الطريقة التي احتفل بها لاعبو سيتي بالفوز في "أولد ترافورد"، بعدما اتسع الفارق الذي يتفوق به الفريق في صدارة الدوري الممتاز على يونايتد صاحب المركز الثاني إلى 11 نقطة.

وأشار التقرير إلى أن رجال الشرطة وأفراد الأمن بالاستاد تدخلوا للفصل بين لاعبي الفريقين وكذلك أعضاء الجهازين الفنيين، في ممر عند غرفة تغيير ملابس لاعبي السيتي.

وبدأت المناوشات عندما طلب مورينيو من لاعبي مانشستر سيتي تخفيض صوت الموسيقى وإظهار مزيد من الاحترام للفريق الخاسر.

وادعت الصحيفة أنه جرى التراشق بقارورات المياه وتوجيه لكمات وأن ميكيل أرتيتا مساعد مدرب السيتي تعرض لجرح في الوجه.

كذلك دخل مورينيو في مشادة كلامية مع البرازيلي إيدرسون حارس مرمى مانشستر سيتي، وصاحا في وجه بعضهما البعض باللغة البرتغالية.

وذكرت الصحيفة نفسها أن مورينيو توجه بعدها للمؤتمر الصحفي دون أن يشير إلى وقوع تلك المناوشات.