مورينيو: فترة التوقف فرصة لعودة المصابين في يونايتد

 قال جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد إن فترة التوقف بسبب خوض مباريات دولية ستمثل فرصة لعودة اللاعبين المصابين واستعادة لياقتهم قبل استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ويعاني يونايتد من إصابة لاعبيه مايكل كاريك (الساق) وبول بوجبا (عضلات الفخذ الخلفية) منذ سبتمبر/أيلول بينما يغيب زلاتان إبراهيموفيتش وماركوس روخو منذ الموسم الماضي بسبب تعرضهما لإصابة خطيرة في الركبة.

وسيدخل فريق مورينيو فترة التوقف عقب الخسارة 1-صفر أمام تشيلسي حامل اللقب ليبقى يونايتد بالمركز الثاني في الدوري لكن بفارق ثماني نقاط عن جاره مانشستر سيتي المتصدر.

وقال مورينيو لموقع النادي على الإنترنت: "لدينا مجموعة من اللاعبين نأمل أن يتعافوا في أسرع وقت ممكن".

وأضاف: "يجب عليهم العمل يوميا لكنهم في موقف جيد الآن. بوجبا وإبراهيموفيتش وروخو و(مروان) فيلايني. هم في موقف جيد لذا أعتقد أنه بوسعنا دخول هذه المرحلة من الموسم، وهي فترة عيد الميلاد، في موقف قوي".

وفاز يونايتد بمبارياته الأربع في دوري أبطال أوروبا وبات على أعتاب التأهل لدور الستة عشر كما لا يزال ينافس على الاحتفاظ بلقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية.

وفي ظل خوض تسع مباريات في كل المسابقات خلال ديسمبر/كانون الأول فإن مورينيو يأمل في حصول لاعبيه غير المنضمين للمنتخبات الوطنية على راحة مناسبة في الأيام المقبلة.

وبعد فترة التوقف سيلعب يونايتد على أرضه مع نيوكاسل يونايتد في أولد ترافورد يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني.



مباريات

الترتيب