قطار انتصارات مانشستر سيتي يتخطى محطة ارسنال

تغلب مانشستر سيتي المتصدر على ارسنال 3-1 اليوم الأحد ليبتعد ثماني نقاط مؤقتاً عن جاره مانشستر يونايتد الذي يحل ضيفاً على تشيلسي في وقت لاحق ضمن المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبات رصيد سيتي 31 نقطة من أصل 33 ممكنة مقابل 23 لمانشستر يونايتد وتوتنهام الذي تغلب اليوم على كريستال بالاس 1-صفر.

على ملعب الاتحاد، واصل مانشستر حصد الانتصار تلو الآخر (تعادل مرة واحدة مع ايفرتون هذا الموسم) وكان ضحيته هذه المرة ارسنال الذي مني بخسارته الرابعة هذا الموسم جميعها خارج ملعبه ليبتعد بفارق 12 نقطة عن منافسه في المركز السادس.

وكعادته استحوذ مانشستر سيتي على الكرة بنسبة عالية فحرم بالتالي صانع ألعاب ارسنال الألماني مسعود اوزيل من تمرير كرات متقنة باتجاه زملائه.

وعموما، قرر مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينجر عدم إشراك اي من مهاجميه الصريحين الفرنسيين الكسندر لاكازيت واولفييه جيرو، وزج بالتشيلي اليكسيس سانشيز في مركز قلب الهجوم يساعده يمينا ويسارا اوزيل والنيجيري اليكس ايوبي.

وكانت الفرصة الحقيقية الأولى لسيتي عندما مرر الألماني ليروي ساني كرة أمام باب المرمى باتجاه رحيم سترلينج لكن الأخير فشل في غمزها من مسافة قريب جدا داخل الشباك (12).

ثم سدد البلجيكي كيفن دي بروين كرة بيسراه من حافة المنطقة أبعدها الحارس التشيكي بتر تشيك لكنها عادت إلى فابين ديلف ومنه الى فرناندينو الذي مرر إلى دي بروين وهذه المرة نجح الأخير في إصابة الشباك مفتتحا التسجيل بتسديدة قوية (18).

وفي مطلع الشوط الثاني نجح مانشستر سيتي في إضافة الهدف الثاني عندما عرقل المدافع الإسباني ناتشو مونتريال سترلينج داخل المنطقة فانبرى لها بنجاح الأرجنتيني سيرخيو اجويرو لترتطم بالقائم وتتهادى داخل الشباك (50).

وكان اجويرو تسلم هدية تذكارية قبل بداية المباراة تكريما له بعد أن أصبح أفضل هداف في تاريخ النادي عندما سجل هدفه الـ178 في مرمى نابولي الإيطالي في دوري أبطال أوروبا الأربعاء الماضي.

لكن ارسنال نجح في تقليص الفارق إثر هجمة منسقة أنهاها البديل لاكازيت داخل الشباك (65).

لكن الكلمة الأخيرة كانت لسيتي الذي سجل الهدف الثالث عندما نجح الإسباني دافيد سيلفا في كسر مصيدة التسلل ومرر كرة على طبق من ذهب باتجاه البرازيلي جابريال جيسوس، بديل اجويرو، ليتابعها من مسافة قريبة داخل الشباك (74).

فوز صعب لتوتنهام

وحقق توتنهام هوتسبر فوزا صعبا على ضيفه وجاره اللندني كريستال بالاس 1-صفر على ملعب ويمبلي.

وسجل الكوري الجنوبي سون هيونج مين الهدف الوحيد في الدقيقة 64.

وخاض وصيف الموسم الماضي المباراة في غياب مهاجمه الدولي ديلي آلي الذي يبرز في صفوفه في الآونة الأخيرة، لاسيما في دوري أبطال أوروبا حيث سجل ثنائية في مرمى ريال مدريد (3-1) الأربعاء. وتعرض آلي لإصابة طفيفة في الساق وسيغيب عن منتخب بلاده في المباراتين الوديتين ضد البرازيل والمانيا في 10 تشرين الثاني/نوفمبر و14 منه

إلا أن صفوف توتنهام تعززت بعودة الدولي هاري كين، أفضل هداف في الدوري هذا الموسم مع ثمانية هداف، بعد غيابه بسبب إصابة طفيفة عن المباراة ضد يونايتد الأسبوع الماضي (صفر-1).

ووجد توتنهام صعوبة في اختراق دفاع كريستال بالاس المنظم، بينما شكل الأخير خطورة على مرمى حارس توتنهام الإيطالي باولو كازانيغا الذي أنقذ مرماه من ثلاث محاولات.

وغاب عن توتنهام حارسا مرماه الأساسي الفرنسي هوغو لوريس، والثاني الهولندي ميشال فورم بسبب الإصابة.

وانتظر توتنهام حتى الدقيقة 64 ليفتتح التسجيل بواسطة سون من تسديدة يسارية سكنت الزاوية العليا لمرمى كريستال بالاس.

وأهدر الكوري فرصة لمضاعفة النتيجة عندما انفرد بالحارس الأرجنتيني خوليان سبيروني (74)، لكنه سدد في الشباك الخارجية.

وتختتم المرحلة اليوم أيضا بلقاء إيفرتون وواتفورد.

 



مباريات

الترتيب