مورينيو لا يعرف موعد استعادة بوجبا للياقته

لندن - قال جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم إنه لا يعرف موعد استعادة لاعب خط الوسط الفرنسي بول بوجبا المنضم في صفقة قياسية للياقته مرة أخرى.

وابتعد الفرنسي بوجبا عن تدريبات الفريق بعد إصابة في عضلة الفخذ الخلفية خلال مباراة فريقه أمام بازل السويسري في دوري أبطال أوروبا أوائل سبتمبر أيلول الماضي.

ولم يلعب بوجبا (24 عاما)،الذي انتقل العام الماضي إلى يونايتد في صفقة قياسية عالمية حينها بلغت 89 مليون جنيه إسترليني (117.17 مليون دولار)، سوى عدد محدود من المباريات مع فريقه خلال الموسم الحالي قبل تعرضه للإصابة.

وقال مورينيو في مؤتمر صحفي قبل توجهه للقاء هدرسفيلد تاون غدا السبت "بول لن يكون حاضرا هنا. لا أعرف موعد عودته أو الموعد الذي سيكون متاحا فيه للمشاركة. ليس لدي أي فكرة".

لكن مورينيو أعرب عن أمله في عودة زلاتان إبراهيموفيتش بنهاية العام الجاري وان تكون هناك أي أنباء طيبة عن ماركوس راشفورد الذي قال إنه لائق بدنيا رغم خروجه خلال لقاء بنفيكا الأخير في دوري أبطال أوروبا بسبب إصابة في الركبة.

وسيسعى يونايتد خلال مباراته المقبلة لدخول التاريخ بخروجه بشباكه نظيفة في ثماني من بين أول تسع مباريات يخوضها في الدوري هذا الموسم وهو إنجاز لم يحققه أي فريق آخر في دوري الأضواء بإنجلترا.

وتعرض مورينيو للانتقاد بسبب الأداء الدفاعي في مباراة فريقه الأخيرة أمام ليفربول التي انتهت بالتعادل بدون أهداف.

ولم ينجح أي فريق في المباريات الثماني الأخيرة في هز شباك يونايتد سوى ستوك سيتي في اللقاء الذي انتهى بالتعادل 2-2.

وبدا أن يونايتد قد استعاد أسلوب لعبه القائم على المغامرة والذي لازمه على مدار تاريخه.

وفاز يونايتد أربع مرات بنتيجة 4-صفر في مواجهات مع فرق أقل في المستوى لكنه تراجع منذ ذلك الوقت عن جاره مانشستر سيتي الذي يتربع على قمة الترتيب بفارق نقطتين عن يونايتد.

وتعد المباراة التي يستضيفها هدرسفيلد غدا السبت هي أول مواجهة بين الفريقين منذ عام 1972 وفشل الفريق القادم من يوركشاير في تحقيق أي انتصار على يونايتد طوال نحو 20 عاما قبلها وتحديدا منذ مارس آذار 1952.

ورغم البداية القوية لهدرسفيلد في دوري الأضواء هذا الموسم، إلا أنه أخفق في تحقيق أي انتصار على مدار شهرين. لكن مورينيو يصر على أن فريقه يدرك ما يمكن توقعه من فريق صاعد حديثا للدوري الممتاز.

وقال مورينيو "سنكون حمقى إن لم نعرف ما الذي ينتظرنا. كل واحد يعرف بطولة الدوري وما الذي يعنيه أن نلعب أمام الفرق الصاعدة حديثا.

"كل فرق الدوري الممتاز جيدة وتعتقد أن بإمكانها تحقيق الفوز في مواجهة أي منافس آخر".

وأضاف "اللاعبون سيكونون في غاية التحمس وستكون الجماهير سعيدة لاستقبال فريق كبير على أرض فريقها".

 



مباريات

الترتيب