مورينيو: يجب إلقاء اللوم على كلوب أيضا

ليفربول - نفى البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد فكرة أن يكون فريقه قد خاض لقاء اليوم السبت في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمام ليفربول في انفيلد بهدف الحصول على نقطة التعادل، مشيرا إلى أن التعادل السلبي جاء ليعكس نتاج خطط يورجن كلوب أيضا وليس أسلوب لعبه وحده.

ولم يظهر يونايتد، الذي رفع رصيده من النقاط إلى 20 في ثماني مباريات، ميلا كبيرا للهجوم ولم يطلق لاعبوه تسديدة واحدة باتجاه مرمى ليفربول في الشوط الثاني من المباراة لكن مورينيو قال إنه كان ينتظر أن يفتح فريق المدرب كلوب اللعب بحثا عن تحقيق الانتصار.

وقال مورينيو: "كلا.. حضرنا للفوز بنقاط المباراة الثلاث لكن وفي الشوط الثاني شعرنا بصعوبة تحقيق ذلك في مباراة كان إيقاعها بهذا الشكل، انتظرت أن يقوم يورجن بتغيير أسلوبه وتكثيف الهجوم لكنه ظل محافظا على طريقته باللعب بثلاثة لاعبين في خط الوسط طوال المباراة حيث كان يمتلك السيطرة بينما كنت أملك (اندير) هيريرا و(نميانيا) ماتيتش فقط".

وأشار مورينيو إلى غياب أي خيارات في خط الوسط بسبب إصابة بول بوجبا ومروان فيلايني ومايكل كاريك كما دافع عن نهجه في إدارة اللقاء بالقول إنه دفع بالمهاجمين جيسي لينجارد وماركوس راشفورد في الشوط الثاني.

وقال: "عندما أشركت لينجارد وراشفورد كنت أنتظر منه (كلوب) أن يمنحني مساحة أكبر لشن هجمات مرتدة لكنه لم يفعل. لهذا فأنتم أدركتم بالتأكيد أننا كنا نلعب بشكل دفاعي بينما لعبوا هم بشكل هجومي، حسنا.. أنت تلعب على أرضك ولكنك لا تتحرك. لا أعرف السبب وراء ذلك؟ كنت أنتظر منهم ذلك لكنه (كلوب) لم يفعل. اعتقد أنه أدى بشكل جيد للأمانة".

وأضاف: "كانت الفرصة الوحيدة أمامي لتغيير اتجاه اللعب هي الدفع بلاعبين يمكنهم الأداء بطريقة لاعب أمام لاعب. لاعبون يتميزون بالسرعة وربما يمكنهم تغيير (مجريات اللقاء) لكنهم لم يفعلوا".

ولم يبد مورينيو أي قلق بسبب التناقض بين التوقعات الكبيرة التي سبقت المباراة ونتيجتها المتواضعة التي تركت ليفربول متأخرا عن يونايتد بفارق سبع نقاط.

وقال: "الأمر يتوقف على تعريفك لمعني مباراة مثيرة. فهي تعني من ناحية أنها مباراة ممتعة للجماهير كما أنها تعني أنها ممتعة لأولئك الذين يجيدون قراءة وتحليل الأداء. هناك فارق بكل تأكيد، بالنسبة لي كان شوط المباراة الثاني أشبه بلعبة شطرنج لكن منافسي لم يفتح لي الباب للفوز بالمباراة".



مباريات

الترتيب