سيتي المتألق محليا وأوروبيا في ضيافة البطل تشيلسي بغياب مندي وأجويرو

يحل مانشستر سيتي المتألق محليا وأوروبيا ضيفا على تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم السبت في مواجهة من العيار الثقيل في المرحلة السابعة، يخوضها بغياب أغلى مدافع في العالم الفرنسي بنيامين مندي، كما يحوم الشك حول مشاركة مهاجمه الارجنتيني سيرجيو أجويرو بعد تعرضه لحادث سير.

وتخوض الفرق الكبيرة الأخرى مباريات سهلة في هذه المرحلة، فيلتقي مانشستر يونايتد مع كريستال بالاس، وتوتنهام مع هادرسفيلد، وأرسنال مع برايتون، وليفربول مع نيوكاسل.

ويتصدر مانشستر سيتي الترتيب برصيد 16 نقطة، متقدما بفارق الأهداف على مانشستر يونايتد، وهما الوحيدان اللذان لم يخسرا حتى الان، ويأتي تشيلسي ثالثا وله 13 نقطة بفارق نقطتين أمام توتنهام وليفربول.

وأعلن مانشستر سيتي أن أجويرو اصيب بجروح اثر تعرض سيارة أجرة كان في داخلها لحادث سير الخميس في هولندا حيث حضر حفلا موسيقيا.

وذكر مانشستر على موقعه الإلكتروني أن مهاجمه "كان في هولندا ليوم عطلة وأصيب بجروح".

وتابع "سيخضع أجويرو لفحص من أطباء النادي الجمعة بعد ان تعرض لحادث سير الخميس"، لكنه لم يكشف نوع الاصابة وما اذا كانت ستبعده عن الملاعب ام لا.

واوضح متحدث باسم الشرطة في أمستردام فران زودرهوك لوكالة فرانس برس الجمعة ان افرادا من الشرطة حضروا الى المدينة حوالى الساعة 11:00 (21,00 توقيت غرينيتش) الخميس بعد حادث "اصطدام سيارة اجرة بعمود كهرباء".

لكنه لم يتمكن من تحديد الاشخاص داخل السيارة لأنهم طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم.

ويتألق أجويرو في صفوف فريقه هذا الموسم إذ سجل سبعة أهداف حتى الآن، رافعا رصيده الى 128 هدفا في 187 مباراة.

وتأتي اصابة أجويرو بجروح بعد أن أعلن سيتي الخميس أنه خسر جهود مدافعه الفرنسي بنيامين مندي الذي سيغيب بضعة اشهر لإصابته بقطع في الرباط الصليبي.

ويقدم مانشستر سيتي وتشيلسي عروضا قوية منذ بداية الموسم، وامتازا حتى الان بتحقيق انتصارات كبيرة آخرها اكتساح الاول لكريستال بالاس 5-صفر، والثاني لستوك سيتي 4-صفر.

وأصبح سيتي أول فريق يسجل 5 أهداف أو أكثر في ثلاث مباريات متتالية من الموسم ذاته منذ أن حقق ذلك بلاكبيرن في موسم 1958-1959 لدوري الدرجة الأولى سابقا.

والاستثناء الوحيد كان بخسارة مفاجئة لتشيلسي في المرحلة الاولى امام بيرنلي 2-3.

كما انهما بدآ دوري أبطال أوروبا بطريقة مثالية فتغلب سيتي على فيينورد روتردام بطل هولندا 4-صفر وشاختار دانييتسك الاوكراني 2-صفر، وتشيلسي على قره باخ الاذربيجاني المتواضع 6-صفر ثم على اتلتيكو مدريد في عقر داره في الثواني الاخيرة 2-1.

لكن الايطالي انطونيو كونتي مدرب تشلسي اعتبر ان فريقه ظلم بجدولة مباراته مع مانشستر سيتي، خاصة انه وصل الى لندن في ساعات الصباح الاولى الخميس بعد العودة من مدريد.

وقال كونتي "اعتقد بأننا عوقبنا قليلا. فمانشستر سيتي فريق قوي حقا وسجل الكثير من الاهداف (21 هدفا في 6 مباريات في الدوري الانكليزي فقط)، ويمر بفترة جيدة ولذلك علينا الاستعداد جيدا لهذه المباراة لانها مهمة جدا".

وتابع "هناك فترة استراحة دولية (بعد عطلة نهاية الاسبوع)، ودهشتي هي ان هناك متسعا من الوقت (لخوض هذه المباراة في وقت لاحق".

وينتظر مانشستر يونايتد تعثر جاره في المدينة لكي ينفرد بالصدارة خاصة وانه يخوض مباراة سهلة نسبيا ضد ضيفه كريستال بالاس الاخير.

ويقدم فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بدوره بداية موسم رائعة محليا واوروبيا، وهو عاد الاربعاء من العاصمة الروسية بفوز كبير على سسكا موسكو 4-1 في دوري الابطال، هو الثاني له بعد ان كان تغلب على بازل السويسري 3-صفر.

ويتألق المهاجم البلجيكي الجديد روميلو لوكاكو في صفوف مانشستر.

كما يخوض توتنهام، وصيف البطل وصاحب الرابع، مباراة سهلة ضد مضيفه هادرسلفيد الصاعد حديثا يسعى من خلالها الى تشديد الضغط على اصحاب الصدارة، وهو هدف ارسنال الذي استعاد توازنه بعد فترة انعدام وزن ويبحث عن ثلاث نقاط اضافية امام برايتون.

في المقابل، بات الالماني يورغن كلوب مدرب ليفربول مطالبا برد فعل قوي عندما يحل ضيفا على نيوكاسل بعد العروض المتذبذة للفريق على الصعيدين المحلي والقاري.

ويلعب السبت ايضا بورنموث مع ليستر سيتي، وستوك سيتي مع ساوثمبتون، ووست بروميتش البيون مع واتفورد، ووست هام يونايتد مع سوانسي سيتي، وايفرتون مع بيرنلي.



مباريات

الترتيب