يونايتد يهدف لضم لاعبين اثنين ومورينيو يحافظ على هدوئه

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم الثلاثاء أنه محافظ على هدوئه حتى لو أن المسؤولين في النادي لم يتوصلوا بعد إلى التعاقد مع آخر لاعبين يأمل بضمهما إلى الفريق.

وقال مورينيو عشية المباراة الودية الأخيرة لفريقه ضد برشلونة الإسباني ضمن الكأس الدولية للأبطال بنسختها الأميركية في لاندوفر بالقرب من واشنطن: "أحب لاعبي. أحب مجموعتي وأنا هادئ" بخصوص موضوع الانتقالات.

وأضاف: "انتظر فقط أنباء سارة. إد وودوارد (المدير العالم ليونايتد) يتولى الموضوع وقد ضم (السويدي فيكتور) ليندلوف و(البلجيكي روميلو) لوكاكو. هو يعرف أني أريد لاعبين آخرين، لكنه يعرف أيضا أني متفهم وأني على إدراك تام بوضع السوق".

وتابع: "إذا لم يستطع النادي ضم لاعبين وإنما واحد فقط، سأقبل بالأمر".

وضم بطل الدوري الأوروبي (يوروبا ليج) وسادس الدوري الإنجليزي ليندلوف من بنفيكا البرتغالي مقابل 35 مليون يورو، ولوكاكو من مواطنه ايفرتون مقابل85  مليون يورو، وهو رقم قياسي بين ناديين إنجليزيين.

وأوضح مورينيو الذي استلم مهمة الإشراف على يونايتد الصيف الماضي، رغباته قائلاً: "أنا سعيد بعناصر الفريق الحالي، لكني أريد لاعب وسط يعطيني مزيدا من الخيارات ويعطي الفريق مزيدا من التوازن، ومهاجما يستطيع اللعب في الجهتين (اليسرى واليمنى) لكي تتعدد لدينا الخيارات أيضا في هذا المركز".

ولم يرغب مدرب تشيلسي الإنجليزي وريال مدريد الإسباني سابقا إعطاء أسماء، في وقت يعتبر فيه الشاب كيليان مبابي مهاجم موناكو بطل فرنسا، مطلوبا بقوة خصوصا من قبل النادي الملكي بطل إسبانيا.

وأوضح في هذا الشأن: "لا اتكلم أبدا عن لاعبين غير مرتبطين بعقد مع فريقي. لا أحب أن يتحدث أي مدرب عن لاعبينا لأن ذلك ليس صحيحا".

وعن إيقاف المدافع الدولي العاجي اريك بايلي 3 مباريات لطرده في نصف نهائي الدوري الأوروبي في أيار/مايو الماضي، اعتبر مورينيو أن العقوبة "قاسية جدا جدا، يكفي أن تكون عقوبته في غيابه عن المباراة النهائية. سنعمل في بداية الموسم على إعادة العداد إلى نقطة الصفر".

ولن يستطيع بايلي المشاركة مع مانشستر يونايتد في مباراة الكأس السوبر الأوروبية ضد ريال مدريد بطل دوري أبطال أوروبا في 8 آب/اغسطس في سكوبيي عاصمة مقدونيا.

 



مباريات

الترتيب