تشيلسي يعتذر إلى الصين بعد تعليقات مسيئة من لاعبه

اعتذر نادي تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم الأحد من الصين حيث يقوم بجولة استعدادية للموسم المقبل، بعد تعليقات مسيئة لها من لاعبه البرازيلي كينيدي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر النادي بيانا باللغتين الإنجليزية والصينية عبر موقعه الالكتروني حمل عنوان "اعتذار نادي تشيلسي لكرة القدم من الشعب الصيني على تعليقات مسيئة للاعب عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

وأكد النادي أنه حظي باستقبال ودود في ملعب "عش الطائر" في بكين حيث خاض السبت مباراة ودية ضد غريمه المحلي أرسنال (3-صفر) استعدادا للموسم الكروي الجديد، وأنه فوجئ بتعليقات لاعبه.

وكان كينيدي (21 عاما) نشر عبر حسابه على "انستجرام" شريطين مصورين، يقول في أحدهما "تبا لك يا صين"، ويظهر في الثاني حارسا أمنيا نائما مرفقا بعبارة "استيقظي أيتها الصين. أيتها الغبية".

وشدد النادي على رغبته في تعزيز التبادل الثقافي بين الصين والمملكة المتحدة، وأنه ينأى بنفسه عن تعليقات لاعبه.

وأضاف: "أفعال كينيدي كانت غلطة سيتعلم الكثير منها. تصرفه لا يمثل كامل الفريق ولا يتوافق مع تطلعات النادي ومتطلباته القاسية من لاعبيه الشبان. لقد تم توبيخه بشكل قوي".

وشدد على أن "الجميع في نادي تشيلسي يبدي الاحترام الأقصى والإعجاب بالصين ويحب مشجعينا الصينيين. بسبب ذلك، صدمنا وأحزننا الأثر السلبي لما رأيناه على مر اليومين الماضيين"، مضيفا "نعتذر بصدق على الألم الذي تعرض له مشجعونا الصينيون إضافة إلى كل الشعب الصيني".

وانضم كينيدي إلى تشيلسي قادما من فلومينيزي البرازيلي في 2015، وخاض ثلاث مباريات معه في الموسم المنصرم الذي أحرز خلاله النادي لقب الدوري الممتاز للمرة الثانية في ثلاثة مواسم.

وضمن جولته الاستعدادية، ينتقل تشيلسي إلى سنغافورة حيث يخوض مباراتين وديتين ضد بايرن ميونيخ الألماني وانتر ميلان الإيطالي.

 



مباريات

الترتيب