كونتي يحمل نفسه مسؤولية خسارة تشيلسي أمام يونايتد

مانشستر - أكد أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي أنه يتحمل مسؤولية الخسارة 2-صفر أمام مانشستر يونايتد بأولد ترافورد بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد وقال إنه أخفق في تحفيز لاعبيه بالقدر الكافي.

وبعدما خسر تشيلسي للمرة الثانية في أربع مباريات تجدد الصراع على اللقب إذ عززت الهزيمة آمال توتنهام هوتسبير صاحب المركز الثاني بعدما تقلص الفارق الذي يفصله عن الصدارة إلى أربع نقاط فقط قبل ست مباريات على نهاية المسابقة.

وقال كونتي: "لم نقدم أداء جيدا ويونايتد يستحق الفوز بالمباراة. كانت رغبته في الفوز وطموحه وحافزه أكبر منا".

وأضاف المدرب الإيطالي: "الأمر بسيط ولكن في تلك الحالة اللوم يقع على المدرب. هذا يعني أن المدرب لم يكن قادرا على نقل اللاعبين للحالة الذهنية المطلوبة والرغبة والطموح للفوز بهذه المباراة".

ولم يسدد تشيلسي أي كرة على المرمى في مباراة بالدوري الممتاز للمرة الأولى منذ الخسارة 2-صفر أمام يونايتد في سبتمبر أيلول 2007.

وقال مدرب يوفنتوس السابق إنه ليس قلقا من تزايد الضغوط على فريقه في آخر ست مباريات.

وأضاف: "الضغط أمر طبيعي. أفضل المنافسة على اللقب بدلا من عدم المنافسة على اللقب والتحلي بالهدوء".

وتابع: "نحن سعداء بالضغط. الموسم الماضي لم يواجه تشيلسي معاناة من الضغط في المركز العاشر وكان يلعب بهدوء وبسعادة".

وأردف: "يجب علينا أن نعي ذلك.. هذا أمر مهم يحدث هذا الموسم لأننا نؤدي عملا رائعا ومعجزة بالنظر للموسم الماضي والمشكلات التي كنا نعاني منها".

وأضاف: "ولهذا السبب يجب علينا أن نكون متحمسين لخوض آخر ست مباريات. التحلي بالصبر والرغبة في القتال.. وإلا فسيتعين علينا تهنئة فريق آخر".

وبعد الخسارة أمام كريستال بالاس في مطلع الشهر الجاري فاز تشيلسي على مانشستر سيتي وبورنموث ليقلل المخاوف بشأن تراجع مستوى المتصدر في نهاية الموسم.

وإذا أضيفت الخسارة في أولد ترافورد إلى تألق توتنهام، الذي فاز في 12 مباراة متتالية على ملعبه، فإن التوتر قد ينال من الفريق المتصدر.

وقال كونتي: "خسرنا مباراتين ولكن كل مباراة كانت مختلفة عن الأخرى تماما. أمام كريستال بالاس لم نستحق الخسارة عكس اليوم".

وأضاف: "يجب علينا أن نخوض المباريات الست المقبلة كأنها نهائيات. المنافسة مفتوحة على كل الاحتمالات وفرصنا في الفوز باللقب 50 بالمئة. سيتعين علينا تقديم أداء جيد لإنهاء الموسم في الصدارة وهذا سيعني أننا نستحق ذلك. وإلا فإننا نستحق شيئا آخر".

 



مباريات

الترتيب