توتنهام يسعى لمواصلة ضغطه على تشيلسي عبر بوابة واتفورد

لندن - يتطلع فريق توتنهام لمواصلة نتائجه المتميزة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لفرض المزيد من الضغوط على تشيلسي في الصراع الدائر بينهما على لقب الدوري.

ويبتعد توتنهام عن تشيلسي بفارق سبع نقاط مع تبقي ثماني مباريات على نهاية الدوري.

وفاز توتنهام بآخر خمس مباريات على التوالي في الدوري، وكانت آخر مباراة أمام سوانزي عندما حول تأخره بهدف إلى فوز 3-1.

ويملك فريق توتنهام، الذي يدربه ماوريسيو بوكيتينو، الأفضلية حيث يستضيف فريق واتفورد على ملعب "وايت هارت لين" غدا السبت، في نفس اليوم أيضا، يحل تشيلسي ضيفا على بورنموث.

ويمكن أن يعود المهاجم هاري كين لتوتنهام في مباراة واتفورد، التي يتعين على الفريق الفوز بها ليبقي على آماله في المنافسة على اللقب.

وأثنى بوكيتينو على شخصية فريقه في مباراة سوانزي والتي تمكن فيها فريقه من تحقيق الفوز في الدقائق الأخيرة من المباراة، كما انه لم يفقد الأمل في إمكانية اللحاق بتشيلسي.

ويقترب كونتي من تحقيق اللقب في أول موسم له في تدريب تشيلسي ولكنه قلق بشأن قوة توتنهام.

وقال المدرب الإيطالي: "مع تبقي ثماني مباريات، نعلم أن توتنهام يمكنه أن يفوز بها لذلك علينا الحصول على 18 نقطة لنضمن الحصول على لقب حسابيا".

وأضاف: "أعتقد أنه من الصواب التفكير في أنه سيتم إجبارنا للنهاية. عندما ترى منافسيك يحققون انتصارات، فينبغي عليك أيضا أن تفوز لتتوج باللقب. هذا كل ما علينا فعله".

وخلف منافسة المتصدرين، يشتعل الصراع على المركزين المؤهلين للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، حيث أن الفارق بين ليفربول، صاحب المركز الثالث، ومانشستر يونايتد صاحب المركز السادس ست نقاط فقط.

ولا يمكن لليفربول أن يفقد العديد من النقاط في المباريات السبع المتبقية له في الدوري حيث انه خاض مباراة أكثر من فريق مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع ومباراتين أكثر من فريقي أرسنال ومانشستر يونايتد.

ويحل ليفربول، الذي يدربه يوجن كلوب، ضيفا على ستوك سيتي ويتطلع لمداوة جراحه بعد التعادل المخيب للآمال 2 / 2 مع بورنموث في الجولة الماضية، وهي المباراة التي كان متقدما فيها 2 / 1 حتى قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة.

وينافس دانيل ستوريدج للحصول على مركز أساسي مع ليفربول في المباراة، ولكن يرجح أن يغيب ساديو ماني مرة أخرى عن الفريق بسبب الإصابة التي تعرض لها الأسبوع الماضي أمام إيفرتون.

كما يحل هال سيتي، الذي غادر مؤخرة الجدول في الجولة الماضية، ضيفا على مانشستر سيتي ، ويعلم تماما المدرب ماركو سيلفا أن فريقه لم يحسم بعد بقاءه في الدوري الممتاز.

وقال سيلفا: "إذا لم تؤمن، فإنه مستحيل. اليوم كان جميلا، ولكننا لم نحسم شيئا بعد".

ويتعين على أرسنال الانتظار حتى مساء يوم الاثنين قبل أن يواجهوا كريستال بالاس، بينما يحل مانشستر يونايتد ضيفا على سندرلاند بعد غد الأحد، حيث يسعى لتغيير الزخم بعد التعادل ثلاث مباريات في آخر أربع مباريات.

ويبعد سندرلاند بفارق 10 نقاط عن منطقة الأمان ويحتاج للفوز ليحظوا بفرصة البقاء، وهو ما أكده لاعب خط الوسط لي كاترمولي.

ويستضيف ميدلسبره، صاحب المركز الثاني من القاع والذي يريد بشده النقاط، نظيره بيرنلي ، فيما يلتقي إيفرتون بليستر سيتي، ويلعب ويست بروميتش مع ساوثهمبتون فيما يعلب وست هام مع سوانزي.

 



مباريات

الترتيب