كونتي يقاوم شعور الرضا عن النفس لكنه لا يزال يحتفل بجنون

حتى اذا استمر أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في التعبير عن عدم الرضا عن النفس فإنه يواصل احتفالاته الجنونية كما حدث في الفوز على ستوك سيتي 2-1 اليوم السبت وهو ما يوحي بأنه شخص لديه النهم للتتويج بالألقاب.

وأمسك المدرب الايطالي بسقف مقاعد البدلاء وتأرجح احتفالا بهدف جاري كاهيل الذي منحه فوزا متأخرا في ملعب ستوك ليبتعد بالصدارة بفارق 13 نقطة ضمن منافسات الجولة 28.

وتنفس كونتي الصعداء كما اتضح في احتفاله بعدما تفوق في الصراع البدني والذهني مع أصحاب الضيافة رغم غياب نجم فريقه ايدن هازارد للإصابة.

ولم يكن مديح كونتي لمهاجمه دييجو كوستا وليد الصدفة فرغم العصبية المعروفة عن المهاجم الاسباني وحصوله على انذار مبكر فقد حافظ على ثباته رغم الاستفزازات من جانب لاعبي ستوك.

وقال كونتي لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "لعب دييجو كوستا بشكل جيد جدا وأظهر انضباطا رائعا. ليس سهلا الحصول على بطاقة صفراء في بداية المباراة ثم الحفاظ على الهدوء.

"أظهر دييجو لي مدى تمتعه بقدرة هائلة على التفكير والقتال لمصلحة الفريق وأريده أن يستمر على هذا النهج."

وتابع "أنا سعيد بالتغلب على ستوك في هذه المرحلة من الموسم. كان يجب أن تجهز نفسك ذهنيا وبدنيا أمامهم ونجحنا في الفوز اليوم."

وتابع "نحتاج لحصد 21 نقطة للتتويج باللقب. تتبقى عشر مباريات. انتصار اليوم رائع ويمثل مؤشرا جيدا لكن المهم هو مواصلة الالتزام والعمل الجماعي."

وقد يتقلص الفارق إلى عشر نقاط اذا فاز مانشستر سيتي أو توتنهام هوتسبير في مواجهتهما غدا الأحد.

وواصل كونتي حديثه قائلا "سأفكر في أن أحد منافسينا سيفوز غدا. يجب أن ننظر إلى أنفسنا وأن نستعد للقتال كما حدث اليوم."

 



مباريات

الترتيب