فينجر المطرود يعتذر عقب خلاف مع الحكم الرابع في لقاء بيرنلي

لندن - يواجه أرسين فينجر مدرب أرسنال إمكانية اتهامه بسوء التصرف من قبل الاتحاد الانجليزي لكرة القدم بعد طرده واحتكاكه مع الحكم الرابع أنطوني تيلور خلال الفوز 2-1 على بيرنلي بعد نهاية مثيرة للقاء الذي اقيم في استاد الإمارات بالدوري الممتاز اليوم الأحد.

وانفجر فينجر غاضبا بعد احتساب ركلة جزاء لبيرنلي سجل منها هدف التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع لكنه اعتذر عن تصرفه في وقت لاحق.

وأكمل أرسنال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 65 بعد طرد جرانيت شاكا وتعادل أندريه جراي من ركلة الجزاء قبل أن ينتزع أليكسيس سانشيز الفوز لأرسنال من ركلة جزاء أخرى في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع.

وغضب فينجر من احتساب ركلة الجزاء الأولى بعد احتكاك من فرانسيس كوكلين ضد آشلي بارنز مما دفع الحكم جون موس لطرد المدرب الفرنسي. وبدا أن فينجر دخل في خلاف مع الحكم الرابع.

وبعدها قال فينجر لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "لم أشاهد أي ركلة جزاء من مكاني بالخارج لكن كان يجب أن أصمت واعتذر حتى إن كنت محبطا."

ونفى فينجر حدوث أي احتكاك جسدي مع تيلور موضحا "لم يكن احتكاكا. اعتقدت فقط أنه بإمكاني الوقوف في النفق (المؤدي لغرف خلع الملابس)."

وأضاف "حققنا الفوز أخيرا وجاء بصعوبة شديدة. أكملنا اللقاء بعشرة لاعبين وهم لعبوا بشكل جيد ولكن في النهاية حققنا النقاط الثلاث المطلوبة."

وانزعج شون دايك مدرب بيرنلي أيضا من ركلة الجزاء المحتسبة لأرسنال وادعى بأن لوران كوسيلني كان في موقف تسلل.

وقال دايك الذي خاض مباراته رقم 200 مع بيرنلي "كان يوما صعبا في النهاية بعد الخسارة بهذه الطريقة مع عدم احتساب تسلل."

 



مباريات

الترتيب

H