ديفيد فيا مسانداً جوارديولا: كنت محظوظا للعب تحت قيادته

ساند ديفيد فيا المهاجم السابق لبرشلونة ومنتخب إسبانيا مواطنه بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لتجاوز المشاكل وتغيير حظوظ الفريق.

وبعد النجاحات مع برشلونة وبايرن ميونيخ ذهب جوارديولا لسيتي لتحويله إلى احدى القوى الأوروبية الكبرى لكنه ما زال يعاني حتى الآن للمنافسة محليا.

وخسر سيتي 4-صفر أمام ايفرتون يوم الأحد الماضي وتراجع للمركز الخامس في الدوري الممتاز متأخرا بفارق عشر نقاط عن تشيلسي المتصدر.

لكن فيا الذي يلعب الآن لنيويورك سيتي في الدوري الأميركي للمحترفين ما زال يؤمن بقدرات المدرب الذي فاز تحت قيادته بالدوري الإسباني مرتين ولقب دوري أبطال أوروبا 2011 مع برشلونة.

وقال فيا في مقابلة مع تلفزيون رويترز "هو يمر بفترة صعبة الآن لكنني اعتقد أنه سيغير الوضع.

"من الطبيعي أن يمر بفترة صعبة مع الفريق لكنه رائع. أعتقد أنه يملك الطريقة والجهاز التدريبي المميز بما سيساعده على تغيير الوضع والمستقبل (مع سيتي) سيكون أفضل بالتأكيد."

وأضاف "كرة القدم صعبة في كل دولة وكنت محظوظا للعب تحت قيادة جوارديولا. هو مدرب رائع لكل من يحب كرة القدم. لكن في كرة القدم من الصعب الفوز وهو تقريبا يفوز دائما. احصاءاته رائعة."

وتوج جوارديولا بثلاثة ألقاب للدوري الإسباني ولقبين لدوري أبطال أوروبا مع برشلونة ونال لقب الدوري الألماني ثلاث مرات مع بايرن.

ويدين فيا الذي سجل 59 هدفا في 97 لإسبانيا بالفضل لجوارديولا بتحويله إلى لاعب شامل.

وقال "كنت محظوظا للعب تحت قيادته. عندما وصلت إلى برشلونة كنت ألعب كمهاجم لكنه قام بتغيير مكاني وعقليتي وبعد ذلك اعتقد انني أصبحت لاعبا أفضل."

وتابع "استطعت فهم المزيد عن المراكز المختلفة في الملعب وليس فقط تسجيل الأهداف. هذا كان رائعا لمسيرتي."

واختير فيا أفضل لاعب في الدوري الأميركي في 2016 بعد تسجيل 22 هدفا في 32 مباراة.

 



مباريات

الترتيب

H