جوارديولا يتهم سوء الحظ بعد أثقل خسارة محلية في تاريخه

لندن - ألقى الأسباني جوسيب جوارديولا، مدرب فريق مانشستر سيتي، باللوم في خسارة فريقه المذلة 4-0،أمام مضيفه إيفرتون بالمرحلة الحادية والعشرين لبطولة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم (بريمييرليج) اليوم الأحد، على سوء الحظ الذي لازم لاعبيه، مشيرا إلى أن المباراة تعد مثالا حيا لما يواجهه فريقه في المسابقة هذا الموسم.

وقال جوارديولا لشبكة (سكاي سبورتس) عقب المباراة "النتيجة في هذه المباراة تبدو مثالا لكثير مما حدث معنا هذا الموسم".

أضاف مدرب سيتي "إنها كرة القدم. في بعض الأحيان، فإنك لا تكون بحاجة للقيام بكثير من الأمور لإحراز الأهداف. لقد نجحوا في التسجيل من خلال جميع الفرص التي سنحت لهم".

وأوضح جوارديولا "من الصعب على اللاعبين تقبل هذا الوضع. لقد طالبتهم بأن يتسموا بالإيجابية لأنهم قدموا أشياء رائعة هذا الموسم، ولكننا لم نحصل على ما نستحقه".

واختتم المدرب الإسباني حديثه قائلا "أعتقد أن جميع المدربين في البطولة يتفقون معي في هذا الرأي".

وتعد هذه هي أثقل خسارة يتعرض لها جوارديولا في مسيرته التدريبية ببطولات الدوري، كما أنها أكبر فوز يحققه إيفرتون على سيتي منذ 11 شباط/فبراير عام 1986، حينما تغلب على الفريق السماوي بالنتيجة ذاتها.

وتوقف رصيد مانشستر سيتي، الذي تكبد خسارته الخامسة هذا الموسم، والثانية خلال مبارياته الثلاث الأخيرة في المسابقة، عند 42 نقطة في المركز الخامس، بفارق عشر نقاط كاملة خلف تشيلسي (المتصدر).

 



مباريات

الترتيب

H