مورينيو يهون من أهمية لحظة انفعال مع كلوب

قلل جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد من شأن لحظة انفعال خارج الملعب مع نظيره يورجن كلوب مدرب ليفربول قبل نهاية مباراة القمة بينهما والتي انتهت بالتعادل 1-1 في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد.

وازداد التوتر مع بحث الفريقين عن هدف متأخر في ملعب أولد ترافورد ليتواجه المدربان وجها لوجه لكن مورينيو هون من شأن الواقعة بعدما صافح كلوب بنهاية اللقاء.

ويرى مورينيو أن المواجهة بين أكبر غريمين في انجلترا تمثل أفضل دعاية للدوري الممتاز.

وحدثت الواقعة عندما جذب الإسباني أندير هيريرا لاعب وسط يونايتد منافسه البرازيلي روبرتو فيرمينو مهاجم ليفربول من قميصه ثم سقط هيريرا على الأرض بعدما انفعل اللاعب البرازيلي ودفعه في صدره بقوة.

وبدا أن كلوب يعتقد أن مورينيو يطالب بطرد فيرمينو كما رأى المدرب الألماني أن هيريرا يدعي الإصابة.

ودخل المدربان في مشادة وبدا كلوب منفعلا وتدخل الحكم الرابع للفصل بينهما.

وعما إذا كانت هناك مشكلة مع كلوب قال مورينيو للصحفيين "لا. هو اعتقد أنني أطالب بطرد لاعبه ولكني لم أفعل ذلك. لا توجد مشكلة اطلاقا."

وأضاف المدرب البرتغالي "أعتقد أن المباراة كانت جيدة وقدم اللاعبون كل شيء والحكم (مايكل أوليفر) أدارها بشكل جيد جدا.

"لذا أعتقد أن المباراة كانت دعاية رائعة للدوري الممتاز الأفضل في العالم."

 



مباريات

الترتيب

H