تشيلسي تكبد أكثر من 30 مليون جنيه استرليني لإقالة مورينيو مرتين

كشف نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم الجمعة أنه دفع لمدربه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو ومساعديه تعويضات بقيمة 8,3 ملايين جنيه استرليني بعد إقالته الموسم الماضي، تضاف إلى 23,1 مليونا تلقوها بعد إقالته مرة أولى عام 2007.

وأقال الروسي رومان ابراموفيتش مالك تشيلسي مورينيو في كانون الأول/ديسمبر 2015، بعد نتائج مخيبة جعلت النادي قريبا من منطقة الهبوط إلى الدرجة الأولى في ترتيب الدوري الممتاز، بعد أشهر من إحرازه اللقب

وكانت هذه المرة الثانية يقيل فيها الملياردير الروسي مورينيو بعد 2007، حينما بلغ مجموع تعويضات الإقالة 23,1 مليون جنيه.

وبعد أشهر من إقالته، تسلم مورينيو مهام تدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي، خلفا للهولندي لويس فان جال.

وجاء كشف هذه الأرقام مع نشر النادي حساباته السنوية لموسم 2015-2016، والتي تضمنت أيضا تعويضا بقيمة 67 مليون جنيه لشركة "اديداس" الألمانية للتجهيزات الرياضية، مقابل إلغاء عقد يمتد عشر سنين معها قبل ستة أعوام.

وألغى تشيلسي العقد، ليوقع عقدا أفضل مع شركة "نايكي" الأميركية يدخل حيز التنفيذ الموسم المقبل، بقيمة 60 مليون جنيه سنويا.

وأظهرت الحسابات أن خسائر تشيلسي المالية الموسم الماضي بلغت 70,6 مليون جنيه.

ويحقق تشيلسي هذا الموسم نتائج أفضل بقيادة المدرب الإيطالي انطونيو كونتي الذي خلف مورينيو، ويتصدر حاليا ترتيب الدوري بفارق خمس نقاط عن ليفربول الثاني. وحقق النادي هذا الموسم 13 انتصارا متتاليا في الدوري، معادلا الرقم القياسي الذي يحمله ارسنال.



مباريات

الترتيب