ابرا عن منتقديه: جعلتهم يبتلعون ألسنتهم

اعتبر المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش أن أداءه مع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي منذ انضمامه إليه مطلع هذا الموسم، أخرس منتقديه الذين شككوا بقدرته على النجاح في الدوري الإنجليزي.

وكان انتقال المهاجم الدولي السابق (35 عاما) إلى الدوري الممتاز قادما من باريس سان جيرمان الفرنسي، قوبل بمخاوف من قدرته على التأقلم، وهو في هذه السن، مع دوري يعد من الأكثر تطلبا بدنيا. إلا أن ابراهيموفيتش سجل 17 هدفا في 27 مباراة مع "الشياطين الحمر" في كل المسابقات، وساهم في تحسن نتائجه مؤخرا.

وقال السويدي في تصريحات نشرتها صحف إنجليزية الاثنين: "شعوري جيد (...) لا أعرف كم سنة تتبقى لي، لكنني استمتع بكرة القدم".

وأضاف: "قدمت إلى الدوري الإنجليزي الممتاز في وقت اعتقد الجميع أنه لن يكون ممكنا، لكن كالعادة، جعلتهم يبتلعون السنتهم. الأمر يمنحني الطاقة، صدقوني، لأن هؤلاء يتلقون الأموال للتفوه بالهراء، وأنا اتلقى الأموال لأزاول اللعبة بقدمي. هذا ما استمتع به".

وأشار إلى أنه تلقى مرارا عروضا من أندية إنجليزية، إلا أنه أراد "القدوم عندما اعتقد الجميع أنني انتهيت".

وحظي ابراهيموفيتش في نهاية عام 2016، بفرصة معادلة رقم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بتسجيله هدفه الحادي والخمسين في السنة. إلا أن الهدف الذي سجله ابراهيموفيتش أمام ميدلزبره السبت، في المباراة التي فاز فيها فريقه 2-1، ألغاه الحكم بداعي وجود خطأ.

وانتقد ابراهيموفيتش بشدة قرار الحكم لي مايسون، قائلا: "لا أعرف لماذا أطلق صافرته (...) بداية منحني الهدف، وبعد 30 ثانية غير رأيه. لم يكن ثمة الكثير الذي يمكنني قوله له" خشية نيل إنذار.

وحقق مانشستر يونايتد نتائج مخيبة في بداية الموسم، وهو الأول لمدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، إلا أن فوزه على ميدلزبره كان الخامس تواليا له في الدوري الممتاز. وبات النادي حاليا من دون هزيمة في 12 مباراة في كل المسابقات، وهو السادس في ترتيب الدوري بفارق 13 نقطة عن تشلسي المتصدر.

 



مباريات

الترتيب