توتنهام يستهل العام الجديد بالانتصار على واتفورد

قدم توتنهام استعراضاً كروياً أمام مضيفه واتفورد، ليفوز عليه 4-1 الأحد على ملعبه "فيكاريدج رود"، في المباراة الأولى لسنة 2017، وذلك ضمن المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ويدين فريق المدرب الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو بفوزه الرابع تواليا، والخامس تواليا في المباراة الأولى من السنة الجديدة، إلى الثنائي هاري كين وديلي آلي اللذين تقاسما الأهداف.

وهي المرة الأولى يسجل فيها توتنهام أربعة أهداف على الأقل في مباراتين تواليا خارج ملعبه (فاز في المرحلة السابقة على ساوثمبتون 4-1) منذ تشرين الأول/اكتوبر 1960

وبهذا الفوز، صعد توتنهام إلى المركز الثالث مؤقتاً بفارق الأهداف أمام مانشستر سيتي الذي خسر السبت أمام ليفربول الثاني (صفر-1)، وذلك بانتظار مباراة ارسنال وكريستال بالاس في وقت لاحق الأحد.

واستعد توتنهام بأفضل طريقة للقاء المرتقب الأربعاء ضد ضيفه تشيلسي اللندني المتصدر، بفارق 10 نقاط عن توتنهام.

وفي المقابل، تجمد رصيد واتفورد عند 22 نقطة في المركز الثاني عشر بعد تلقيه الهزيمة التاسعة.

وحسم توتنهام الذي لم يسبق له الخسارة أمام واتفورد في اي من المواجهات السبع بينهما، في الشوط الأول بعدما تقدم بثلاثية نظيفة.

وافتتح لاعبو بوكيتينو التسجيل في الدقيقة 26 إثر لعبة جماعية شارك فيها كين ثم أنهاها بتسديدة في الشباك من زاوية ضيقة بعد تمريرة من كيران تريبيير الذي كان أيضا خلف الهدف الثاني الذي سجله كين أيضا في الدقيقة 33، إثر تمريرة عرضية من الجهة اليمنى تلقفها المهاجم الدولي مباشرة في الشباك من مسافة قريبة.

وهذا هو الهدف الرابع لكين في مبارياته الثلاثة الأخيرة في الدوري، بعد سلسلة من سبع مباريات متتالية من دون أي هدف.

كما أنها المرة الأولى منذ آذار/مارس 1997 يتقدم فيها توتنهام بثلاثية نظيفة في الشوط الأول، حينما تغلب على سندرلاند 4-صفر.

وبعد تسجيله هدفين، أدى كين دور المرر في الهدف الثالث الذي سجله آلي في الدقيقة 41، إذ مرر كرة اخطأ مدافع واتفورد المغربي يونس قابول في التعامل معها فوصلت إلى آلي الذي اودعها المرمى.

وفي الثواني الأولى من الشوط الثاني، وجد آلي نفسه وحيدا أمام الحارس البرازيلي المخضرم هوريليو جوميش إثر تمريرة طولية من كين، فسدد الكرة في الشباك دون مضايقة (46).

وانتظر واتفورد حتى الدقيقة الأولى من الوقت الضائع لتسجيل هدفه الوحيد، إثر ركلة حرة وصلت إلى القائم الأيسر حيث قابول الذي سدد كرة ارتدت من الحارس الفرنسي هوغو لوريس ثم عادت إلى المدافع المغربي فتابعها في المرمى.

 



مباريات

الترتيب