تشيلسي يتطلع لمواصلة الانتصارات والضغوط تتزايد على ملاحقيه

لندن - لا يزال تشيلسي يغرد منفردا في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ويتطلع إلى تحقيق انتصاره الحادي عشر على التوالي، عندما يحل ضيفا على كريستال بالاس، غدا السبت، في افتتاح منافسات المرحلة السابعة عشر من المسابقة ، بينما تتزايد الضغوط على ملاحقيه ليفربول وأرسنال ومانشستر سيتي.

فأي كبوة يتعرض لها أحد الملاحقين لتشيلسي، المتصدر بفارق ست نقاط أمام ليفربول وأرسنال وسبع نقاط أمام السيتي، ستعني ابتعاده بشكل كبير عن إطار المنافسة في القمة.

وفي حال فوز تشيلسي في مباراة الغد، يمكن لليفربول الحفاظ على فارق النقاط الست إذا فاز عندما يحل ضيفا على إيفرتون مساء الاثنين في ختام الرحلة، بينما تبدو المهمة أكثر صعوبة أمام أرسنال ومانشستر سيتي حيث يصطدمان مع بعضهما البعض على ملعب الاتحاد بعد غد الأحد.

وتصب الترشيحات لصالح تشيلسي بشكل كبير في مباراة الغد خاصة بعدما حقق انتصاره العاشر على التوالي عندما تغلب على سندرلاند في عقر داره 1 / صفر أمس الأول الأربعاء.

ولجأ أنطونيو كونتي، المدير الفني لتشيلسي، إلى إراحة نيمانيا فيديتش في مواجهة سندرلاند ودفع بسيسك فابريجاس مكانه، ليسجل هدف الفوز في شباك سندرلاند صاحب المركز العشرين الأخير.

وواصل تشيلسي انطلاقته بشكل جيد بعد تحول كونتي للعب بطريقة 3 - 4 - 3 ويتطلع المدرب الإيطالي إلى تثبيت أقدام الفريق بشكل أكبر على طريق الصراع على اللقب.

وقال كونتي عقب مباراة سندرلاند "الفوز بعشر مباريات متتالية ليس سهلا وأنا سعيد بلاعبي فريقي.. ولكنني أفضل عدم النظر لمركزنا بجدول الدوري ، من جانبي ومن جانب اللاعبين. نحقق نتائج مهمة حتى الآن ولكن الدوري لم ينته بعد."

وأضاف "نحن في صدارة جدول الدوري، ولكن النصف الأول من الموسم تتبقى عليه ثلاث مباريات. هذه المسابقة صعبة للغاية وسيظل الصراع شرسا بين ستة فرق حتى النهاية."

أما ليفربول، فقد عاد إلى طريق الانتصارات من جديد بالفوز على ميدلسبروه 3 / صفر أمس الأول الأربعاء ، قبل مواجهة جاره إيفرتون مساء الاثنين.

ويأمل يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، أن يستعيد دانييل ستوريدج لياقته في الوقت المناسب للعودة من خلال مباراة إيفرتون بعد أن غاب عن الفريق في مبارياته الأخيرة بسبب الإصابة ، بينما لا تزال حالة فيليبي كوتينيو لا تسمح بالعودة للمشاركة.

أما أرسنال، الذي يتأخر عن ليفربول بفارق الأهداف فقط ، فيتطلع إلى استعادة توازنه بعد الهزيمة أمام إيفرتون في مواجهة مانشستر سيتي، الذي تغلب أمس الأول الأربعاء على واتفورد 2 / صفر ليكون الفوز الأول بملعبه في الدوري منذ أيلول/سبتمبر الماضي.

وقال بيتر تشيك حارس مرمى أرسنال "أحيانا أعتقد أنه من الجيد أن تخوض مباراة كبيرة بعد مباراة كبيرة أخرى.. حينئذ يفترض عليك الارتقاء بالمستوى. نحن مقبلون على فترة مهمة تشهد عددا كبيرا من المباريات، ولا مجال للندم على الخسارة. يجب المضي قدما والاستعداد للمواجهة التالية."

ويفتقد مانشستر سيتي جهود لاعب خط وسطه إيلكاي جوندوجان بسبب الإصابة في الركبة بينما يستمر غياب المهاجم سيرجيو أجويرو ولاعب خط الوسط فيرناندينيو بسبب الإيقاف كما يغيب القائد فينسنت كومباني بسبب الإصابة.

ويحل واتفورد غدا السبت ضيفا على سندرلاند الذي لا يزال يقيم حالات الإصابات التي يعاني منها الرباعي فيكتور أنيتشيبي وستيفن بينار وخافيير مانكيلو وبيلي جونز.

أما هال سيتي، صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير، فيحل ضيفا على ويستهام صاحب المركز الخامس عشر، كما يلتقي ميدلسبروه مع سوانزي سيتي صاحب المركز الثامن عشر.

ويحل ليستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الرابع عشر ضيفا على ستوك سيتي غدا السبت،ومانشستر يونايتد على ويست برومويتش ألبيون ، بينما تشهد المرحلة مساء الأحد لقاء بورنموث مع ساوزثهامبتون وتوتنهام مع بيرنلي.

 



مباريات

الترتيب

H