وست هام يزيد معاناة مانشستر يونايتد ومورينيو يطرد مجدداً

تواصلت معاناة مانشستر يونايتد الذي لم يحقق سوى فوز يتيم في المراحل السبع الاخيرة وفوزين في المراحل العشر وذلك بتعادله على أرضية ملعبه "اولدترافورد" أمام وست هام يونايتد 1-1 اليوم الأحد ضمن المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وهذا التعادل الرابع على التوالي لمانشستر يونايتد للمرة الرابعة على التوالي على ملعبه، وهذا التعادل الأول في "اولدترافورد" أمام وست هام منذ 1990،  ليصبح فريق البرتغالي جوزيه مورينيو متخلفا بفارق 11 نقطة عن تشيلسي المتصدر.

وشهدت المباراة جلوس لاعب الوسط الألماني باستيان شفاينشتايجر على مقاعد البدلاء، وهو الذي لم يلعب أي دقيقة هذا الموسم مع فريق "الشياطين الحمر" بقرار من مورينيو وحتى أنه استبعد عن تشكيلة الفريق في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليج" ووضع في ميزانية النادي في خانة "النفقات الاستثنائية"، معتبرا مبلغ الـ6.7 ملايين جنيه الذي أنفقه عليه "قيمة ضائعة" لأن اللاعب الذي لم يذكر اسمه بصراحة "لم يعد يعتبر عضوا في الفريق الأول للنادي".

وعاد لاعب بايرن ميونيخ السابق إلى تدريبات الفريق الأول في آواخر الشهر الماضي بعدما أجبره مورينيو على الاكتفاء بالتمارين مع الفريق الرديف حتى أن "شفايني" لم يظهر حتى في الصورة الرسمية للفريق.

ولم تكن البداية مثالية على الإطلاق بالنسبة لرجال مورينيو إذ تلقى يونايتد ثاني أسرع هدف يسجل في الدوري على "اولدترافورد" وذلك بعد مرور دقيقة ونصف فقط عبر رأسية للسنغالي ديافرا ساخو إثر ضربة حرة غير مباشرة نفذها الفرنسي ديميتري باييت، علما بأن أسرع هدف في ملعب "الشياطين الحمر" يعود إلى البوسني ادين دزيكو الذي وضع الجار اللدود مانشستر سيتي في المقدمة بعد43  ثانية في آذار/مارس 2014.

ونجح يونايتد في استعادة توازنه وزمام المبادرة وأدرك التعادل في الدقيقة 22 برأسية من نجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي وصلته الكرة من تمريرة طولية متقنة أرسلها الفرنسي بول بوجبا إثر سلسلة من 22 تمريرة بين لاعبي مورينيو.

واضطر يونايتد إلى إكمال اللقاء دون مورينيو للمرة الثانية منذ بداية الموسم بعدما طرده الحكم الى المدرجات نتيجة ركله عبوة مياه اعتراضا على بطاقة صفراء في وجه بوجبا (28)، ما يعني غيابه عن مباراة الأربعاء في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الرابطة ضد وست هام بالذات وعلى "اولدترافورد" أيضا.

وحاول يونايتد جاهدا الوصول مجددا إلى شباك وست هام ودخل واين روني في الشوط الثاني لكن الحارس الايرلندي دارن راندولف تعملق وحرمه من التسجيل في مرماه رغم المحاولات العديدة كما تدخل القائم الأيمن في وجه تسديدة البديل الآخر الارميني هنريك مخيتاريان (76)  ليكتفي يونايتد بنقطة مجددا وهذه المرة ضد فريق لم يحقق سوى فوزين في زياراته الـ24 الأخيرة إلى "اولدترافورد" في الدوري الممتاز.

وعلى ملعب "سانت ميريز"، احتاج ساوثمبتون إلى 40 ثانية فقط ليحسم مواجهته مع ضيفه ايفرتون 1-صفر بفضل تشارلي اوستن الذي سجل هدف المباراة الوحيد بعد صافرة البداية بقليل، مانحا فريقه فوزه الرابع هذا الموسم، فيما مني ايفرتون الذي يشرف عليه مدرب ساوثمبتون السابق الهولندي رونالد كومان بهزيمته الرابعة.

وخطف ستوك سيتي فوزا مهما على مضيفه واتفورد بنيران صديقة.

وجاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 29 حين نفذ السويسري شكودران شاكيري ركلة ركنية من الجهة اليمنى ارتقى لها تشارلي ادم وتابع الكرة برأسه لكنها ارتدت من القائم واصطدمت بالحارس البرازيلي هوريليو جوميز ثم تهادت في الشباك.

ورفع ستوك رصيده إلى 16 نقطة في المركز العاشر، في حين بقي واتفود الثامن عند رصيده السابق 18 نقطة مع أنه كان بإمكانه التقدم إلى المركز السادس.

 

 



مباريات

الترتيب