الاتحاد الإنجليزي يتهم مورينيو ومويز بسوء التصرف

لندن - أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اليوم الخميس اتهام جوزيه مورينيو بسوء التصرف بعد تعليقاته بشأن الحكم انطوني تايلور قبل التعادل السلبي بين فريقه مانشستر يونايتد وليفربول في الدوري الممتاز.

وفي يوم مشحون للجنة التأديبية بالاتحاد الإنجليزي تم اتهام ديفيد مويز مدرب سندرلاند بسوء التصرف بعدما طرد خلال مواجهة ساوثهمبتون في كأس رابطة الأندية الإنجليزية أمس الأربعاء.

وقال مورينيو إنه سيكون من "الصعب" على تايلور - وهو من منطقة مانشستر - أن يقدم "أداء جيدا للغاية" بعد أن تم اختياره لإدارة مباراته أمام ليفربول.

وذكر الاتحاد في بيان "تم توجيه تهمة سوء التصرف لجوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد فيما يخص تعليقاته ذات الصلة باختيار حكم المباراة قبل مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد يوم الاثنين الموافق 17 أكتوبر 2016."

وفي وقت سابق طالب الاتحاد من مورينيو تفسير تصريحاته بشأن حكم المباراة.

وتحظر قواعد الاتحاد الإنجليزي على المدربين واللاعبين الإدلاء بتعليقات من شأنها تهديد الحكام أو التأثير على أدائهم في المباريات.

ويمكن للمدرب البالغ عمره 53 عاما الرد على الاتهام حتى يوم الاثنين المقبل.

واتهم الاتحاد الإنجليزي مويز باستخدام "كلمات بذيئة و/أو مسيئة تجاه حكم" في خسارته 1-صفر أمام ساوثهمبتون.

وطرد مدرب سندرلاند - الذي يمكنه الرد على الرد على الاتهام حتى يوم الثلاثاء المقبل - بعدما رفض الحكم كريس كافناه مطالب فريقه باحتساب ركلة جزاء.

وأقر مويز - الذي يتذيل فريقه جدول ترتيب الدوري الممتاز - بأنه استحق الطرد من المنطقة الفنية.

 



مباريات

الترتيب

H