فينجر يتنفس الصعداء بعد الفوز المتأخر على ساوثامبتون

 تنفس المدرب ارسين فينجر الصعداء بعدما فاز فريقه آرسنال 2-1 على ساوثامبتون بركلة جزاء سجلها سانتي كازورلا في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

وواجه آرسنال صعوبات بعدما أدرك لوران كوسيلني التعادل بهدف سجله من ركلة خلفية مزدوجة ليلغي هدف الحارس بيتر شيك بالخطأ في مرماه ولكنه لم يتمكن من نقل هيمنته على مجريات المباراة إلى لوحة النتيجة.

وجاءت الإنفراجة في الوقت القاتل بعد عرقلة جوزيه فونتي لاوليفييه جيرو في المنطقة ليصبح أحدث اللاعبين الذين يكلفون فرقهم ركلات جزاء لشد المنافس في منطقة الجزاء في ظل قواعد صارمة هذا الموسم.

وقال فينجر للصحفيين: "حقيقة أبلغني الجميع أنها كانت ركلة جزاء مستحقة.. ولكنني لم أشاهد الإعادة التلفزيونية بعد. شعرنا بالارتياح لأننا أهدرنا العديد من الفرص وسنحت لهم فرصة واحدة أو اثنتان".

وأضاف: "مرت فترة من الوقت قبل أن ينبري سانتي كازورلا لركلة الجزاء. أحسن صنعا بالتسجيل لأنه كان تحت ضغط كبير".

وأكمل "لعب بصورة جيدة للغاية.. لأنه ساعدنا في العودة إلى المباراة التي افتقدنا السلاسة والإيقاع في بدايتها".

وقال كازورلا: "ليس لدي أدنى فكرة إذا كانت مستحقة".

وأضاف "استغرقت وقتا طويلا في التفكير أين أسدد الركلة.. ولكنني احتفظت بهدوئي".

وأثار قرار احتساب ركلة الجزاء احتجاجات كبيرة بين لاعبي ساوثامبتون واستشاط المدرب كلود بويل غضبا من قرار الحكم بوبي مادلي.

وقال المدرب: "الوضع صعب للغاية بالنسبة للاعبين.. خيبة أمل كبيرة. سعى كل لاعب للوصول الى الكرة أولا. إنه قرار يصعب للغاية اتخاذه.. كان بإمكاننا الفوز بتلك المباراة".

 



مباريات

الترتيب