مواجهة شرسة بين جوارديولا ومورينيو ستشعل الموسم بانجلترا

لندن - ستنهي المواجهة بين أغلى تشكيلتين في التاريخ بقيادة اثنين من أكثر المدربين تتويجا حربا كلامية وستشعل موسم الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بحق عندما يلتقي مانشستر يونايتد بملعبه مع مانشستر سيتي بعد غد السبت.

وحقق يونايتد بقيادة جوزيه مورينيو وسيتي الذي يشرف عليه غريمه اللدود بيب جوارديولا بداية مثالية مع اثبات الصفقات التي تكلفت عشرات الملايين جدارتها.

لكن سيتضح الكثير بشأن مؤهلاتهما للفوز باللقب عندما تنطلق صفارة النهاية في اللقاء الذي سيقام باستاد أولد ترافورد.

ومنذ الإعلان عن موعد المباراة في يونيو حزيران يترقب الجميع المنافسة المشتعلة بين مورينيو وجوارديولا.

وفرصة توجيه ضربة لآمال المنافس في أول مواجهة كبيرة بالموسم لا يمكن مقاومتها.

وتعثر الفريقان الموسم الماضي فاحتل سيتي المركز الرابع متقدما بفارق الأهداف على يونايتد.

لكن بعد الاستعانة بقناصة للبطولات متمثلين في مدربي الفريقين وابرام العديد من الصفقات فاز كل منهما بأول ثلاث مباريات وتبدلت الأجواء تماما.

وأنفق مورينيو 145 مليون جنيه استرليني (193.58 مليون دولار) قبل بداية الموسم للتعاقد مع لاعبين مثل بول بوجبا بينما انضم المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش - الذي وصف جوارديولا يوما "بالجبان والضعيف" - في انتقال حر بعد رحيله عن باريس سان جيرمان.

وقال ابراهيموفيتش عن مورينيو الذي لعب تحت قيادته في انترناسيونالي "إنه العقل المفكر. هو يعلم ما يتطلبه الأمر للفوز."

وأنفق جوارديولا حوالي 175 مليون جنيه استرليني لإعادة تشكيل قائمة سيتي وكان المدافع الانجليزي جون ستونز ولاعب الوسط الالماني ليروي ساني ضمن الذين أضيفوا للتشكيلة باهظة الثمن بالفعل.

وفي ظل إيقاف سيرجيو أجويرو مهاجم سيتي وإصابة ساني فإن تشكيلة الفريقين الأساسية ستضم على الأرجح ستة من أغلى 12 لاعبا في تاريخ كرة القدم الانجليزية فيما سيصل ثمن التشكيلتين الأساسيتين لحوالي 600 مليون جنيه استرليني.

ومن المفترض أن تسفر المواجهة عن استعراض يبرر الضجة المحيطة بالدوري الانجليزي الممتاز هذا العام والذي حقق فيه تشيلسي - بقيادة المدرب الجديد أنطونيو كونتي - الفوز بأول ثلاث مباريات أيضا.

لكن الكاميرات لن تكون مسلطة فقط على كوكبة المواهب في الملعب بل أيضا على ما سيحدث عندما يلتقي جوارديولا ومورينيو مجددا بعد أن اشتركا في بعض المناوشات المثيرة في الماضي.

وعلى أرض الملعب يتفوق جوارديولا المدرب السابق لبرشلونة على مورينيو في المعتاد إذ خسر ثلاث مرات فقط في 16 مواجهة بينهما.

لكن مورينيو تفوق خارج الملعب وأمطر جوارديولا كثيرا بتعليقاته الشائكة.

ويسعى تشيلسي للحفاظ على بدايته المثالية عندما يخرج لمواجهة سوانزي سيتي يوم الأحد بينما ستكون أبرز مباريات السبت الأخرى بين ليفربول وليستر سيتي حامل اللقب.

ويخرج ايفرتون صاحب المركز الرابع لمواجهة سندرلاند يوم الاثنين.



مباريات

الترتيب