شفاينشتايجر: مانشستر يونايتد آخر ناد أوروبي ألعب له

 يقول باستيان شفاينشتايجر لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي إنه لن يلعب لأي ناد آخر في أوروبا رغم عدم قدرته على حجز مكان في التشكيلة الأساسية تحت قيادة المدرب الجديد جوزيه مورينيو.

ويتدرب شفاينشتايجر - الذي لم يخض أي مباراة مع يونايتد هذا الموسم - مع فريق الرديف وتقول وسائل إعلام إن النادي قرر بيعه بعد التعاقد مع لاعب الوسط الفرنسي بول بوجبا قادما من يوفنتوس.

وكتب شفاينشتايجر في حسابه على تويتر: "يونايتد سيكون آخر ناد ألعب له في أوروبا. أحترم الأندية الأخرى.. لكن مانشستر يونايتد هو النادي الوحيد الذي كان قادرا على دفعي لمغادرة بايرن ميونيخ".

ومنذ انضمامه إلى يونايتد العام الماضي خاض اللاعب الألماني - الذي أعلن الشهر الماضي اعتزاله اللعب الدولي - 18 مباراة فقط في الدوري في أول مواسمه مع الفريق الإنجليزي بسبب الإصابات والابتعاد عن مستواه.

ورغم ذلك أكد شفاينشتايجر (32 عاما) أنه مستعد للمشاركة عندما تحين الفرصة.

وأضاف "سأكون مستعدا.. إذا احتاجني الفريق. هذا هو كل ما أستطيع قوله بشأن الوضع الحالي. أريد أن أشكر الجماهير على الدعم الكبير خلال الأسابيع الأخيرة".

وسيخوض منتخب ألمانيا مباراة لتكريم شفاينشتايجر والمهاجم لوكاس بودولسكي - الذي أعلن هو الآخر اعتزاله دوليا - أمام فنلندا في مونشنجلادباخ يوم 31 أغسطس/آب.

وخاض شفاينشتايجر 500 مباراة مع بايرن وفاز بلقب دوري الدرجة الأولى الالماني ثماني مرات ودوري أبطال اوروبا مرة واحدة في 2013. وكان ضمن تشكيلة منتخب ألمانيا الفائزة بكأس العالم 2014 بعد التغلب على الأرجنتين عقب وقت إضافي في النهائي.



مباريات

الترتيب