بيليجريني "الغاضب" يهاجم الحكم كالتنبرج بضراوة

 قد يواجه مانويل بيليجريني مدرب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي إجراءً انضباطياً من قبل الاتحاد الإنجليزي للعبة بعد انتقاد المدرب التشيلي للحكم مارك كالتنبرج في أعقاب خسارة فريقه 2-1 على أرضه أمام توتنهام هوتسبير الأحد.

وتركت الهزيمة سيتي في المركز الرابع بالدوري الممتاز وبفارق ست نقاط خلف ليستر سيتي متصدر جدول الترتيب واستبد الغضب ببليجريني الذي اعتاد الظهور بشكل هادئ ليتساءل عن سبب قرار الاتحاد الإنجليزي بتعيين كالتنبرج لإدارة اللقاء.

وانتزع توتنهام التقدم عن طريق ركلة جزاء سددها هاري كين بعد ان احتسب الحكم كالتنبرج ركلة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة 52 لاعتقاده أن رحيم سترلينج - الذي كان ظهره للكرة - قد لمسها بيده إثر عرضية من داني روز.

واتهم بيليجريني بعدها كالتنبرج برغبته في احتساب ركلة جزاء وأعطى تقييماً قاسياً لأداء نفس الحكم في المباراة الأولى لسيتي أمام توتنهام في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال بيليجريني في مقابلة جرت عقب اللقاء: "إنها ركلة جزاء أراد الحكم مارك كالتنبرج أن يحتسبها وقد أشار باحتسابها".

وأضاف "إنه قرار خاطئ بكل تأكيد. اصطدمت الكرة بظهر سترلينج ثم بمرفقه. لم ير حتى سترلينج الكرة".

وتابع "هو نفس حكم المباراة الأولى (في وايت هارت لين) حيث سجل المنافس هدفين من تسللين واضحين لنخسر 4-1".

واستطرد "بالنسبة لي فإنني لا أعتقد أن القرار كان صحيحاً بتعيين نفس الحكم لإدارة المباراة".

وهذه هي المرة الأولى التي يخسر فيها سيتي لمباراتين متتاليتين على أرضه في الدوري هذا الموسم.

 



مباريات

الترتيب