روني ينهي صيامه التهديفي ويحقق إنجازاً تاريخياً

لندن - انفرد واين روني مهاجم مانشستر يونايتد بالمركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم على مدار تاريخه بعدما سجل هدفاً رائعاً أمام سوانزي سيتي السبت.

وأنهى روني قائد إنجلترا صيامه عن التسجيل مع ناديه بعد 553 دقيقة عندما قابل كرة عرضية من أنطوني مارسيال قبل 13 دقيقة من نهاية الوقت الأصلي ليضعها بكعب القدم في المرمى ليفوز يونايتد 2-1 ويحقق انتصاره الأول بعد ست مباريات بلا أي فوز في المسابقة.

واجتاز روني عدد أهداف أندي كول مهاجم يونايتد السابق بعدما أصبح رصيده 188 هدفاً لكنه لا يزال يتأخر بفارق كبير عن المتصدر آلان شيرر الذي سجل 260 هدفاً مع بلاكبيرن روفرز ونيوكاسل يونايتد.

كما تمكن روني من اجتياز عدد أهداف دينيس لو مع يونايتد البالغ237  هدفاً ليصبح على بعد 11 هدفاً من بوبي تشارلتون الهداف التاريخي للنادي الإنجليزي العريق.

وكتب باستيان شفاينشتايجر لاعب وسط يونايتد على حسابه في تويتر "تهنئة خاصة لواين روني على احتلاله المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الإنجليزي في التاريخ. ما أجمل هذا الرقم القياسي."

وسجل روني (30 عاماً) هدفه رقم 50 مع منتخب إنجلترا العام الماضي ليجتاز الرقم القياسي لتشارلتون في عدد الأهداف.

لكن تركيز لويس فان جال مدرب يونايتد انصب بشكل أكبر على أهمية الفوز الذي صعد بالفريق إلى المركز الخامس بعد سلسلة من النتائج السلبية الشهر الماضي.

وقال المدرب الهولندي الذي يعيش تحت الضغط "أنا سعيد جدا من أجل اللاعبين لأنهم لعبوا تحت ضغوط كبيرة ونجحوا في تحقيق الفوز."

وأضاف "لا نزال بالقرب من قمة الدوري ولقد تقلص الفارق وهذه كرة القدم. يستمر الموسم حوالي ثمانية أشهر وليس لشهر واحد."

وخسر فان جال مبارياته الثلاث السابقة أمام سوانزي كلها بنتيجة 2-1 وأدرك الفريق الويلزي التعادل 1-1 بضربة رأس بعدما تقدم مارسيال بهدف لكن الهدف الحاسم لروني حقق المطلوب.

وسيلعب يونايتد على أرضه مع شيفيلد يونايتد في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي يوم السبت المقبل.

وقال مدرب منتخب هولندا السابق "أتمنى أن تمثل هذه المباراة نقطة انطلاق لنا في العام الجديد ونواصل ذلك أمام شيفيلد يونايتد."

 



مباريات

الترتيب