ليستر يسعى إلى الحفاظ على صحوته في مواجهة إيفرتون

يلتقي فريقا أرسنال ومانشستر سيتي في مباراة نارية بمسابقة الدوري الإنجليزي على ملعب الإمارات مطلع الأسبوع المقبل، بينما يضعان نصب أعينهما ليستر سيتي الذي يسعى إلى الاستمرار في صحوته وترسيخ إنجازه غير المتوقع.

وسيصل ليستر سيتي إلى عطلة أعياد الميلاد متربعا على قمة الدوري الإنجليزي إذا تمكن من الفوز على ايفرتون يوم السبت المقبل، فيما يهدد التعادل طموحه في إضافة إنجاز جديد لإنجازاته التي تتوالى منذ بداية الموسم، في حال فاز أرسنال في مباراته أمام مانشستر سيتي.

ويصر كلاوديو راينر المدير الفني لليستر سيتي أن فريقه يحتاج لحصد خمس نقاط من أجل أن يشعر بالأمان، إلا أن قصة ليستر لا تزال معرضة لخطر الانتقال من محيط القصة الخيالية إلى محيط الحياة الواقعية.

ويعود الفضل في تربع ليستر سيتي على صدارة الدوري الإنجليزي إلى الأداء الثابت والمستقر الذي قدمه طوال 16 مباراة في المسابقة والتي لم يتجرع خلالها سوى هزيمة واحدة فقط، كما يعتبر فوزه على فرق مثل حامل اللقب تشيلسي في الجولة الأخيرة داعما كبير لتصور تحليه بالقدرة على التحدي لفترة أطول.

وقال روبيرتو مارتينيز المدير الفني لفريق ايفرتون الذي يستقبل ليستر على ملعبه مطلع الأسبوع المقبل "عندما تلعب ثلاث أو أربع مباريات في الموسم فإن جدول الترتيب في هذه المرحلة لا يخبرك بالحقيقة كاملة .. ولكن أعتقد أن الأمر مع ليستر أصبح واضحا للغاية حيث أنك تستحق المكان الذي وصلت إليه بعد مرور 16 مباراة".

وأضاف "عندما يحصدون نقطتين في المتوسط في كل مباراة فهذا لأنهم فريق رائع وهذا يدلل على مدى صمودهم وقدرتهم على المنافسة".

وتابع "لديهم لاعبين جيدين في الخط الهجومي ولكن هذا الإنجاز يرجع إلى مجهود الفريق ككل .. لديهم مدرب صاحب خبرة ويستطيعون الاحتفاظ بقوتهم من الآن وحتى نهاية الموسم".

ومن ناحية أخرى، يحل أرسنال ضيفا على مانشستر سيتي مدعوما بفوزه المتتالي في المباريات الثلاث الأخيرة وبالحالة الفنية الرائعة لمهاجمه أوليفه جيرود.

ومن المحتمل أن يستعيد مانشستر سيتي مجهودات مهاجمه الأرجنتيني سيرخيو أجويرو في تلك المباراة بعد تعافيه من الإصابة، فيما تتعاظم احتمالات غياب القائد فينسينت كومباني لعدم جاهزيته.

وقال مانويل بيلجريني المدير الفني لمانشستر سيتي "من الصعب على أي لاعب أن يتدرب لثلاثة أيام فقط ليكون جاهزا للعب".

وأكمل "تعافي اللاعب بدنيا بعد الإصابة شيء وجاهزيته للعب شيء آخر .. هناك اختلاف كبير للغاية .. سنرى ما سيحدث خلال هذا الأسبوع ولكن أعتقد أن أمامنا أياما قليلة للغاية".

ويسعى فريق مانشستر يونايتد، صاحب المركز الرابع، في هذه المرحلة من المسابقة الإنجليزية لتضييق الفارق مع أصحاب المراكز الثلاثة الأولى بالفوز على نوريتش عندما يتقابل الفريقان على ملعب أولد ترافورد، ولكن في نفس الوقت ستتجه أنظار الكثيرين صوب ملعب ستامفورد بريدج عندما يواجه تشيلسي ضيفه ساندرلاند.

ويحتل تشيلسي المركز الـ 16 بعد تجرعه الخسارة في تسع من أصل 16 مباراة متقدما بفارق نقطة واحدة على سندرلاند صاحب المركز قبل الأخير.

وبعيدا عن المراكز الأربعة الأولى، تصبح النقاط الثلاث محط الصراع بين الفرق أصحاب المراكز من الخامس (توتنهام) وحتى الـ 11 (ستوك سيتي).

ويحل توتنهام ضيفا على ساوثهامبتون، فيما يلتقي كريستال بالاس مع ستوك سيتي على ملعب الأخير ويستقبل واتفورد ضيفه ليفربول ويخرج ويستهام لملاقاة سوانزي.

ويواجه أستون فيلا خارج الديار منافسه نيوكاسل، فيما يستضيف ويست بروميتش فريق بورنموث في إطار جولة مباريات السبت المقبل.

 



مباريات

الترتيب