مورينيو يعلق على واقعة إلقاء كوستا للقميص

كال المدرب جوزيه مورينيو المديح لفريقه تشيلسي بعد التعادل بدون أهداف أمام توتنهام هوتسبير في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم معتبرا أداء اليوم الأحد هو الأفضل هذا الموسم لكن الأضواء كانت مسلطة على لاعب لم يشارك في المباراة.

وظهر المهاجم الإسباني دييجو كوستا غاضبا في استاد وايت هارت لين بعد أن جلس على مقاعد البدلاء منذ بداية اللقاء ووصل به الحال إلى القاء قميص التدريبات تجاه مدربه مورينيو.

وعجز كوستا عن استعادة مستواه الرائع في الموسم الماضي واكتفى بتسجيل ثلاثة أهداف في 11 مباراة بالدوري في نسخة العام الجاري.

وقلل مورينيو من شأن تكهنات عن توتر علاقته مع كوستا وتقارير بان تصرفات اللاعب اصبحت مصدرا للإزعاج في النادي.

وقال المدرب البرتغالي خلال مؤتمر صحفي بلهجة ساخرة "اذا أراد أن يلحق بي الضرر فلن يستخدم قميص التدريب."

وأضاف "لا أتوقع من لاعب يجلس على مقاعد البدلاء أن يقفز ويغني لأنه لا يلعب وحين يجلس لاعب من طراز رفيع على مقاعد البدلاء فهذا لا يجعله سعيدا لذا بالنسبة لي تصرفه كان طبيعيا."

وفضل مورينيو تسليط الضوء على الأداء "الرائع" لإدين هازارد الذي كان اللاعب الأكثر إبداعا وخطورة في صفوف تشيلسي في غياب كوستا.

وأتيحت للاعب منتخب بلجيكا أخطر فرصة لتشيلسي في منتصف الشوط الثاني بعدما استغل تمريرة ايفانوفيتش ليسدد بطريقة رائعة نحو المرمى بقدمه اليسرى لكن الحارس هوجو لوريس تألق في إبعاد الكرة.

ودخل حامل اللقب المباراة وهو يبتعد بفارق أربع نقاط فقط عن منطقة الهبوط وصعد به التعادل إلى المركز 14.

وبالحديث عن صحوة تشيلسي قال مورينيو "لن أندهش إذا لم نخسر ولو لمرة واحدة في المباريات العشر المقبلة."

وبالنسبة لتوتنهام فقد حرمه التعادل من الارتقاء للمركز الرابع لكنه مدد مسيرة لم يخسر فيها في الدوري إلى 13 مباراة على التوالي وهي أفضل فترة له منذ موسم 1984-1985.

ولم تظهر خطورة هاري كين الذي سجل تسعة أهداف في ست مباريات أمام الدفاع القوي لتشيلسي اليوم في ظل الشراكة بين جاري كاهيل وكيرت زوما.

وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام إن فريقه سنحت له أخطر الفرص واعتبر أنه خسر نقطتين بدلا من الفوز بنقطة واحدة.

وأضاف "سددنا أربع مرات على المرمى وصنعنا فرصا كافية للتسجيل أما المنافس الذي أتيحت له فرصة واحدة عن طريق هازارد وأعتقد أننا كنا نستحق أكثر من هذا."

 



مباريات

الترتيب