أرسنال يهدر فرصة لاعتلاء الصدارة .. وليفربول يواصل انتفاضته

لندن - تلقت آمال ارسنال في المنافسة على لقب الدوري الانجليزي لكرة القدم ضربة جديدة موجعة، بعدما عجز عن تحقيق الفوز للمباراة الثالثة على التوالي في المسابقة إثر تعادله 1/1 مع مضيفه نورويتش سيتي في المرحلة الرابعة عشر للبطولة التي شهدت أيضا فوز ليفربول على ضيفه سوانسي سيتي 1 / صفر.

وأسفرت باقي المباريات عن تعادل توتنهام هوتسبير مع ضيفه تشيلسي بدون أهداف، وويستهام يونايتد مع ضيفه ويست بروميتش ألبيون بهدف لكل منهما.

وتقدم أرسنال بهدف حمل توقيع نجمه الألماني مسعود أوزيل في الدقيقة 30، بعدما تلقى تمريرة بينية من زميله التشيلي أليكسيس سانشيز، لينفرد على إثرها بالمرمى ويسدد الكرة على يسار جون رودي حارس مرمى نورويتش داخل الشباك.

ولم يدم تقدم الفريق اللندني كثيرا، بعدما أدرك لويس جرايان التعادل لنورويتش في الدقيقة 43، عبر تسديدة من داخل المنطقة من متابعة لتمريرة زميله روبي برادي.

وظل أرسنال، الذي تعادل مع توتنهام وخسر أمام ويست بروميتش في المرحلتين الماضيتين، في المركز الرابع في ترتيب المسابقة برصيد 27 نقطة، فيما رفع نوريتش رصيده إلى 13 نقطة في المركز السادس عشر.

وعلى ملعب أنفيلد، واصل ليفربول صحوته في المسابقة، بعدما اقتنص انتصاره الثالث في مبارياته الأربع الأخيرة بفوزه الثمين 1 / صفر على ضيفه سوانسي سيتي.

ولعب جيمس ميلنر دور البطولة في اللقاء بعدما سجل هدف ليفربول الوحيد في الدقيقة 62 من ركلة جزاء.

وارتفع رصيد ليفربول بهذا الفوز إلى 23 نقطة، ليرتقي إلى المركز السادس، بينما تجمد رصيد سوانسي عند 14 نقطة في المركز الخامس عشر.

وعاد تشيلسي (حامل اللقب) لنزيف النقاط مرة أخرى، بعدما اكتفى بالتعادل السلبي مع مضيفه توتنهام هوتسبير في وقت سابق اليوم.

ورفع تشيلسي رصيده بهذه النتيجة إلى 15 نقطة في المركز الرابع عشر مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، فيما أصبح رصيد توتنهام 25 نقطة ليظل في المركز الخامس.

ويأتي هذا التعادل، ليشكل ضربة أخرى لجماهير تشيلسي التي كانت تأمل في تعافي الفريق الأزرق من نتائجه المخيبة في البطولة هذا الموسم، من أجل انتزاع إحدى المراكز الأربعة الأولى في ترتيب البطولة المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد، لاسيما عقب فوز الفريق 1 / صفر في المرحلة الماضية على نوريتش سيتي.

في المقابل، خيم التعادل الإيجابي 1/1 على لقاء ويستهام يونايتد مع ضيفه ويست بروميتش ألبيون.

وتقدم ماورو زاراتي لمصلحة ويستهام في الدقيقة 17، فيما أدرك زميله وينستون ريد هدف التعادل لويست بروميتش بعدما سجل هدفا بالخطأ في مرماه في الدقيقة .50

وارتفع رصيد ويستهام إلى 22 نقطة في المركز السابع، متقدما بفارق أربع نقاط على ويست بروميتش، صاحب المركز الثالث عشر.

 



مباريات

الترتيب